fbpx
اذاعة وتلفزيون

“مرايا” رضواني في طبعة فرنسية

خيري ينقل المجموعة التي قدمها بوزفور إلى لغة موليير

صدرت أخيرا للقاص المغربي سعيد رضواني ترجمة أنيقة بالفرنسية للمجموعته القصصية “مرايا”، عن منشورات pantheon بفرنسا، من إنجاز الشاعر والمترجم المغربي جمال خيري.
وصدرت النسخة العربية ل”مرايا” سنة 2010، عن دار التنوخي للطباعة والتوزيع بالرباط، وتقع الترجمة في 80 صفحة من الحجم المتوسط وتضم 11 قصة قصيرة.
وتولى القاص والناقد المخضرم أحمد بوزفــور تقديم المجمــوعـة في نسختها العربية، إذ كتب فيــه أن “مرايا” “تتميــز بخاصيتها الفريدة: (المرآة). كل قصة مــن قصصها تنسج فــي وجــدان القــارئ هــذه الإمكانية الخارقــة التي يتمتع بها خيال الإنسان: إمكانية مضاعفة العالم، إمكانية أن تخلق في السمــاء سمــاء، وفي البحر بحرا، وللصورة صورا، وللصدى أصداء لا تنتهــي إلا لتبدأ من جديد. هذه الأرجوحة اللغــوية تــدوخ القــارئ. ولكنها دوخة ممتعة إلى حد الأوركازم. أليس الجنس مضاعف للخلق؟”.
وأضاف صاحب “النظر إلى الوجه العزيز” أن مجموعة رضواني القصصية بمثابة “قصصي، ولكنه كتاب أزلي سرمدي لا ينتهي، لأنه يتضاعف في كل صفحة، في كل جملة، في كل كلمة، كأنه التحقيق العيني لذلك الكتاب الذي كان يحلم به بورخيس”.
ويتابع بوزفور في تقديم النسخة العربية للمجموعـــة “ربما كــان مما يضاعــف متعة هذا الدوار اللذيذ في “مرايا” لغة الكتاب الجميلة الكامنة خلف هذا العالم المتعاكس المتصادي، إذ كلما تضاعفت تفاصيل هذا العالم، كما توارت اللغة التي تعبر عنه، لغــة شفافة كصباغة التشكيلي المحترف، وتبرز الموضوع وتختفــي وراءه.
لا تهتم بالبلاغــة لأنها مشغــولة بالتعبير، ولا باللعب اللغوي لأنها تلعب بالأشيــاء وصور الأشياء، لكنها وهي تطرح مساحيق التجميل، تحرص كل الحرص على اكتمال أدواتها، حتى لا يُشتتَ ذهــن القــارئ (الملعوب به) تجميل ولا نقص”.
وقد كتب عنهـا المترجم جمال خيري: »إِذا كان بينك وبين المرآة خطــوة فبينك وبين نفسك خطوتــان، اليســار فيها يصبــح يمينا واليمين يصِير يسارا… إنهــا لا تعكســك أنت بوعيــك بل تنعكـس فيــك بلا وعيــك، وتقلبك رأســا على عقــب، دمى روسيــة “مَرَايَا” سعيــد رضوانــي. دمــى مغربية فاجــرة ناتئـــة بالمسكــوت عنــه يحـركهــا الكاتب بما شهــد ورأى، وعــربية أيضا بعرق المتفق عليه.”
ومن العناوين التي تحملها المجموعة “مرايا الأحلام” و”ذهاب وإياب” ودمية السليكون” و”وصيتان” و”همس” و”نباح” و”دوكي وروز” و”مداعبة” و”عند الغروب” و”المرآة” ثم “البيت المهجور”.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى