الرياضة

بنكيران: الرياضة يجب أن يسيرها أبناء الشعب

قال إن الإصلاح أهم من الميداليات ووصف حصيلة الأولمبياد بالفضائح

دعا عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، إلى إسناد المسؤوليات والمهام في القطاع الرياضي إلى «أبناء الشعب» و»ذوي الكفاءات»، وذلك على خلفية المشاركة المغربية في الألعاب الأولمبية المتواصلة بلندن.
وأكد بنكيران خلال تدخله في الجلسة الشهرية المخصصة للسياسة العامة بمجلس المستشارين حول مناقشة أهداف الألفية الثالثة، أول أمس (الأربعاء)، «كفى من هذه النتائج. يجب إسناد المهام والمسؤوليات إلى أبناء الشعب، وذوي الكفاءات. لا يهم إذا لم نفز بميداليات مستقبلا، ولكن ما يهم هو الإصلاح على أسس صحيحة وأكيد سنرفع الرأس في الرياضة وفي المجالات الأخرى”.
ويذكر أن عددا من الجامعات الرياضية في المغرب تسير من طرف رؤساء غير منتخبين ديمقراطيا، ومكاتب غير قانوينة، وهو الوضع الذي ما فتئ يثير نقاشا واسعا امتد إلى البرلمان، الذي استدعى في وقت سابق محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، وعلي الفاسي الفهري، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وشكل لجنة استطلاعية لتفقد ملفات الأخيرة.
وخصص عبد الإله بنكيران دقيقتين في تدخله أول أمس للرياضة، وانتقد فيها بشدة حصيلة المشاركة المغربية في الألعاب الأولمبية، واصفا إياها بالفضائح، كما اعتبر أن الأخبار القادمة من لندن مخجلة.
وأخفق أغلب الرياضيين المغاربة في تحقيق النتائج المرجوة بأولمبياد لندن 2012، باستثناء عبد العاطي إيكيدر في ألعاب القوى، إذ فاز بنحساية سباق 1500 متر وبلغ نهائي 5 آلاف متر.
وصاحب المشاركة المغربية جدل كبير بخصوص حالات تعاطي المنشطات المحظورة، بعد إبعاد ثلاثة عدائين في آخر لحظة، ويتعلق الأمر بمريم العلوي السلسلولي وأمين لعلو وعبد الرحيم كومري.

ع.م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض