fbpx
حوادث

توقيف سيارة اخترقت باب سبتة

أوقفت المصالح الأمنية الإسبانية، مساء الثلاثاء الماضي، مغربيا كان على متن سيارة بمنطقة “شوريو” بسبتة المحتلة، بعدما تمكن من اختراق الحواجز الأمنية المغربية والإسبانية بالمعبر الحدودي باب سبتة بسرعة جنونية، تاركا وراءه العناصر الأمنية، التي حاولت اللحاق به دون جدوى.
وتمكن سائق السيارة من نوع (غولف 4) تحمل صفائح بلجيكية من اقتحام مركزي الحدود المغربي الاسباني بباب سبتة دون أن تتمكن المصالح الأمنية المغربية أو الاسبانية من إيقافه، رغم الحواجز والتجهيزات والمنعرجات المتوفرة بالمعبر الحدودي.
واستطاع السائق أن يراوغ عناصر وحواجز الأمن المغربي والاسباني، وأكمل طريقه لمسافة طويلة قبل أن تلحق به عناصر الشرطة الإسبانية، حيث أجبر على التوقف بمنطقة “شوريو” بعد محاصرته من قبل عناصر الحرس المدني والشرطة الوطنية الإسبانية.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن سائق السيارة حاول تعريض حياة عناصر الشرطة الإسبانية للخطر أثناء محاصرته، إذ أشهر سلاحه الأبيض في وجه رجال الأمن، في محاولة لتفادي الاعتقال والفرار، وهو ما جعل الشرطة تأمره بالانصياع لتعليماتها بالتراجع ووقف تهديداته، قبل أن تلقي القبض عليه وتحجز السلاح الأبيض الذي استخدمه لتهديد عناصر الشرطة أثناء محاولة إيقافه.
وتكلف عدد من عناصر الشرطة والحرس بتفتيش السيارة، وخلصت أبحاث الشرطة إلى أن أوراق السيارة سليمة، وتم اقتياده إلى مقر الشرطة، وفتح تحقيق مع المعني بالأمر لمعرفة باقي التفاصيل، إذ يشتبه في أن يكون قد تخلص خلال فراره من شيء ممنوع كان بسيارته، فيما تم قطر سيارته التي أصيبت بأعطاب لمستودع السيارات بالمدينة.
وعلمت «الصباح» من مصدر مطلع، أن السائق فر من حاجز للدرك الملكي بالطريق السيار بمنطقة مارينا سمير، بعد محاولته إرشاء أحد عناصر الدرك الذي كان بصدد تحرير محضر له بالواقعة، لينتهي بعد مطاردة هوليودية في قبضة عناصر الشرطة الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق