fbpx
حوادث

سلاح ورصاص بسيدي رحال

صورة على موقع تواصل فضحت الأمر وقاصرون متورطون

استنفرت صورة وضعها قاصر على صفحته على موقع تواصل الأجهزة الأمنية، التي تجندت للبحث عنه وتحديد مكان وجوده.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الصورة التي وضعها القاصر كان يتباهى فيها بحمل سلاح ناري، يظهر من المعاينة الأولى أنه حقيقي، وهو ما أثار تخوفات من استعماله في أنشطة إجرامية.
وأضافت المصادر ذاتها أن الأجهزة الأمنية تمكنت بناء على أبحاث دقيقة من تحديد صاحب الحساب الشخصي ومكان وجوده، إذ تبين أنه في منطقة سيدي رحال في إحدى الإقامات الخاصة المحاذية للشاطئ، وبمجرد التوصل إلى هويته انتقلت الأجهزة الأمنية إلى تلك الإقامة وتم إيقافه وبعد استفساره عن السلاح الناري الذي كان يحمله أكد أنه يخص قريبا له أحضره معه من فرنسا، وهو يوجد لدى صديق ثالث لهما.
وفي وقت وجيز تمكنت العناصر الأمنية من إيقاف الثلاثة الذين تبين من خلال البحث أنهم قاصرون، اثنان منهما حضرا من فرنسا لقضاء العطلة الصيفية فيما الثالث يقيم في المغرب، وتم حجز السلاح الناري والرصاصات، ووضعهم تحت المراقبة بناء على تعليمات النيابة العامة. وخلال الأبحاث التي بوشرت من قبل المصلحة الولائية الجنائية مع القاصرين، أكد صاحب السلاح أنه اقتناه من فرنسا حيث يقيم بعد أن كلف صديقة له بذلك بالنظر إلى أنه لا يمكنه ذلك لصغر سنه، وأخفاه في الأمتعة وأدخله معه، وأنه بعد أن لقي صديقيه أخبرهما بأنه تمكن من إدخال سلاح ناري إلى المغرب دون أن ينكشف أمره مؤكدا أنه لم تكن له أي نية إجرامية خاصة أن السلاح ليس ناريا وإنما هو إنذاري، وهو ما أكده الحدثان الآخران، إذ أفاد أحدهما أنهم عملوا على إطلاق بعض الرصاصات في الشاطئ ليلا، من أجل التباهي وليست لهم أني نية في استعماله في أي نشاط إجرامي.
وبعد انتهاء مدة الوضع تحت المراقبة تمت إحالتهم على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية الابتدائية بالبيضاء، الذي أمر بإجراء خبرة على السلاح والرصاص، ورفع المراقبة القضائية عنهم.
وأشارت مصادر “الصباح” إلى أن الخبرة المنجزة بينت أن الأمر يتعلق بسلاح إنذاري نصف آلي عيار 9 ملم، بدون خزنة من صنع إيطالي وهو في حالة اشتغال جيدة، وأضافت أن الخراطيش أيضا إنذارية، تسع وعشرون منها غير موخوزة في حين أن الستة الأخريات موخوزة لكن بدون تأثير، وأن جميعها من عيار 9 ملم ومتوافقة مع السلاح الإنذاري موضوع الخبرة. وبناء على توصل النيابة العامة بنتائج الخبرة، التي أكدت أن الأمر لا يتعلق بسلاح ناري، قررت إحالة القاصرين الثلاثة على قاضي الأحداث من أجل حمل سلاح في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص مع ملتمس باتخاذ ما يراه مناسبا في حقهم.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق