مجتمع

إضراب عمال النظافة في العيد

من المنتظر أن تتحول البيضاء إلى مزبلة كبيرة في أيام عيد الأضحى، بعد أن هدد عمال شركات النظافة التي فوض لها تدبير القطاع بالعاصمة الاقتصادية، بخوض إضراب وطني يومين قبل العيد، احتجاجا على التأخر في تسليمهم أجورهم، وبسبب «التماطل وعدم التزام الجهات المسؤولة بفتح حوار ومفاوضات جادة حول الملف المطلبي». وأكد العمال، في بلاغ عمموه على وسائل الإعلام، عزمهم تنظيم إضراب يومي 8 و9 غشت الجاري، قابل للتمديد في حالة عدم الاستجابة لملفهم المطلبي، والذي من بين نقاطه الأساسية التعويضات والمنح والمكافآت، ملمحين إلى إمكانية استمرار الإضراب في يوم العيد، الذي يتزامن مع تاريخ 12 غشت الجاري.
ويحتج العمال، المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ضد المجلس الجماعي والسلطات المعنية وشركة التنمية المحلية وشركتي «ديرشبورغ» و»أفيردا»، المفوض لهما تدبير القطاع، بسبب عدم تطبيق مبدأ المساواة مع الفرقاء الاجتماعيين في معالجة ملف المطرودين لأسباب نقابية، الذي اعتبروه «إجحافا في حق مناضلي الاتحاد المغربي للشغل»، مشددين على عدم «رفع الإضراب والدخول في حوار بدون صرف المستحقات للأجور والمنح، على أساس تحويل حسن النية إلى فعل». وأكدت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية تشبثها بالملف المطلبي في شموليته، سواء ما يهم العمال الجماعيين الموضوعين رهن إشارة الشركات أو العمال الآخرين، داعية المسؤولين إلى «حوار جدي وملموس يستجيب إلى مطالب وطموحات العمال وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية، ويحفظ حقوقهم ومكتسباتهم، للنهوض بمستوى النظافة التي تليق بسكان البيضاء».
نورا الفواري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض