fbpx
مجتمع

مهرجان الناظور يتخلى عن “الخيمة السينمائية”

أعلنت إدارة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور، أخيرا، تخليها عن «الخيمة السينمائية» التي كانت تُخصص لعرض الأفلام، في غياب دور السينما بالمدينة.
ولم تكشف إدارة المهرجان عن أسباب التخلي عن «الخيمة»، التي كانت تستنزف ميزانية كبيرة لتشييدها، وقررت تنظيم حفلي الافتتاح والاختتام بأحد الفنادق، أما عروض الأفلام فخصصت لها إحدى القاعات. وأوضحت إدارة المهرجان الدولي أن «فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة ستنطلق في 5 أكتوبر المقبل، وستمتد إلى 11 أكتوبر، وستتوزع فعالياته على أكثر من مؤسسة ثقافية وتعليمية وأكاديمية»، مشيرة إلى أن فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان تتمحور حول تيمة «ذاكرة المستقبل، أو كيف يمكن للسينما الإعلاء من تجارب المصالحة وثقافة السلم»، حيث ستكون هذه التيمة موضوع الأفلام الوثائقية الطويلة الدولية المتنافسة في الدورة، كما ستعطى الأولوية في باقي المنافسات للأفلام المشتغلة على الموضوع نفسه.
وبرمج المهرجان تسعة أفلام وثائقية للمنافسة، والعدد نفسه في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، في حين سيتم عرض 16 فيلما قصيرا، كما سيتم عرض أفلام في إطار مسابقة خاصة حول السينما وقضايا الزمن الراهن. وسيترأس الدبلوماسي والكاتب عبد القادر الشاوي لجنة الأفلام الوثائقية ومعه كل من، أليخاندرا تريليس من أوروغواي، وأتووالبا ليشي من فنزويلا، وجويل كالميت من فرنسا، ونينو كيرداتسكي من جورجيا، وهلين باندينتير من فرنسا، ورافاييل كيريرو من إسبانيا. فيما ستترأس المخرجة اليونانية كريستينا جيروجاني لجنة الأفلام الطويلة، ومعها كل من، أيكور ماناييف من أوكرانيا، وجورج بالابانوف من بلغاريا، وديديي روسل من فرنسا، ومحمد نظيف من المغرب، وهاني المصطفي من مصر، وعبدالحميد بن عمارة من الجزائر.
وستترأس المخرجة الإسبانية ماريا إغليسياس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومعها فريق مكون من سناء موزيان من المغرب، ولوليي فيرنيت الصنهاجي من فرنسا، وماريا أوخينيا هرننديس من كولومبيا، ولوسيا دي كارفيلو من البرتغال، وكلياني فليسا من اليونان، وسعاد بوشناق من فلسطين. أما لجنة تحكيم المسابقة الخاصة بالسينما وقضايا الزمن الراهن، فسيترأسها الناقد المغربي عمر بلخمار. وستتبارى الأفلام المتنافسة على الجوائز الآتية، في مسابقة الأفلام الطويلة، الجائزة الكبرى مارتشيكا، وجائزة أحسن سيناريو، وجائزة أحسن دور نسائي، وجائزة أحسن دور رجالي. وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، هناك الجائزة الكبرى لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، والتي سيطلق عليها هذه السنة جائزة «إدريس بن زكري»، وجائزة البحث الوثائقي.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى