تقارير

منعشو الصويرة ينتفضون على الوالي

علمت “الصباح” من مصادر متطابقة أن عددا من المنعشين العقاريين بإقليم الصويرة انتفضوا على والي جهة مراكش آسفي، وتوجهوا بشكاية إلى المحكمة الإدارية لمواجهة قراره القاضي بتعليق تسليم شهادات الصبغة غير الفلاحية.

وذكرت المصادر أن الملف المعروض على أنظار المحكمة الإدارية بمراكش في طور مرحلة التأمل القضائي،  في انتظار إصدار منطوق الحكم الإداري.

وتابعت المصادر أن  قرار والي جهة مراكش آسفي والقاضي بتعليق  تسليم شهادة الصبغة غير الفلاحية  لفائدة  المنعشين العقارين بإقليم الصويرة، والساري منذ أزيد من سنتين، تسبب  في إفلاس 48 مشروعا سكنيا عبارة عن فيلات فاخرة، شيدت بالجماعات القروية المحاذية لتراب نفوذ الجماعة الترابية للصويرة.

وزادت المصادر أن قرار تعليق تسليم الشهادة المطبق أيضا في مراكش، لم يأخذ بعين الاعتبار خصوصية الوضع العقاري بالصويرة الذي يتسم بضيق وعائه داخل المجال الحضري، ما يدفع المستثمرين والمنعشين إلى البحث عن المساحات الأرضية بالجماعات المجاورة للمدينة.

ومما ورد  في مضمون الشكاية التي  وجهها المتضررون، وهم عبارة عن مستثمرين مغاربة و أجانب، أنهم تعرضوا للضرر بسبب رفض مشاريعهم الاستثمارية المنجزة طبقا للقانون، والمنفردة  بموافقة كل الإدارات المعنية، لتمكينهم من شهادة الصبغة غير الفلاحية، حتى يتمكنوا من استكمال بنود عقود البيع و الشراء.

كما حملت تصريحات بعض المتضررين تذمرا من حالة “البلوكاج” الإداري الذي تعيشه الجهة، ما أدى إلى تعليق العديد من المشاريع وإيقافها إلى أجل غير مسمى، وتراكم العديد من المشاكل المرتبطة بالاستثمار في مجال العقار.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض