fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> “بوليساريو”
أفاد مصطفى سلمى، الناشط الصحراوي المبعد في موريتانيا أن أجهزة أمن “بوليساريو” واجهت بالعنف أقارب مولاي أب بوزيد، المعتقل منذ أسبوعين، خلال اجتماعهم، أول أمس (الأربعاء)، بمخيم السمارة بتندوف. وأفاد سلمى في تدوينة على “فيسبوك” أن مواجهات بين الطرفين، انتهت بتسجيل إصابات في صفوف المحتجين، كما أحرقت سيارة لشرطة الجبهة.
(ب. ب)
> شذوذ
أوقفت مصالح الدرك بتيزنيت، الثلاثاء الماضي، شخصين متلبسين بممارسة الشذوذ الجنسي داخل مقطورة شاحنة، بالطريق الرابطة بين تيزنيت وأنزي. وأفادت المصادر أن الموقوفين اعتقلا من قبل دورية للدرك كانت تقوم بجولتها بالمنطقة، حين أثارت الشاحنة المركونة على الطريق انتباهها لتضبطهما داخلها في حالة تلبس، وتحتفظ بهما رهن تدابير الحراسة النظرية، إلى أن تم تقديمهما أمام أنظار النيابة العامة بمحكمة تيزنيت، التي قضت بمتابعتهما في حالة سراح، بعد دفع كفالة.
(ي. ع)
> بوقنادل
دعت فعاليات، تنشط في مجال البيئة بسلا، عامل المدينة إلى فتح تحقيق في محاولات بعض المنتخبين الكبار، الذين يسابقون الزمن من أجل تمرير صفقة النظافة بجماعة “بوقنادل” إلى شركة أزبال معروفة، دون احترام شروط فتح الأظرفة. وهدد مشاركون باللجوء إلى القضاء في حال لم يتدخل العامل في الوقت المناسب قبل فوات الأوان.
(ع. ك)
> مديونة
اتهم مستشارون في مجلس الهراويين التابع لتراب عمالة إقليم مديونة، رئيسا سابقا للجماعة بإغراء الأعضاء بـ 20 ألف درهم من أجل تمرير فائض الميزانية، المرتقب التصويت عليها، الاثنين المقبل للمرة الثانية على التوالي، في آخر فرصة تمنحها الداخلية للمجلس قبل الحل. وعلمت “الصباح” أن الأعضاء الغاضبين يطالبون بالتحقيق في صفقة أبرمها الرئيس السابق، فوتت على خزينة الجماعة مداخيل جبائية بقيمة مليار و600 مليون.
(ي. ق)
> ودادية
أطاحت الشرطة القضائية لسيدي البرنوصي أول أمس (الأربعاء) بعضو مكتب ودادية سكنية فخمة بالمنصورية ضواحي المحمدية، ظل مبحوثا عنه بعد اعتقال رئيسها وإدانته بعشر سنوات سجنا بتهمة اختلاس 70 مليارا. وأكدت مصادر “الصباح” أن الشرطة توصلت بمعلومة تفيد أن المتهم يوجد بمنزل بحي القدس، لتتم مداهمته واعتقاله بتعليمات من النيابة العامة، مبرزة أن المتهم تورط مع أعضاء مكتب الودادية في اختلاس 60 مليارا من أموال المنخرطين و10 ملايير قيمة قروض من بنك.
(م. ل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى