fbpx
الرياضة

إنفانتينو يتخلى عن أحمد

سامورا تبدأ مهام التصحيح في غشت وتمهد لمؤتمر استثنائي للإطاحة برئيس «كاف»

كشفت معطيات حصلت عليها “الصباح”، أن جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا»، غير موقفه كليا من أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية، ويتجه نحو إزاحته من منصبه.
وحسب المعطيات نفسها، فإن إنفانتينو يريد أن يبقى مخلصا للشعار الذي أوصله إلى رئاسة “فيفا”، وهو محاربة الفساد، في الوقت الذي تلقى فيه معطيات عن استمرار الممارسات التي كانت وراء الإطاحة بالرئيس السابق الكامروني عيسى حياتو، على غرار فضيحة ملعب “رادس”، ومضمون شكايات المصري عمرو فهمي، الكاتب العام السابق ل”كاف”.
واتهم فهمي أحمد أحمد بسوء التسيير، بعد اقتنائه سيارتين فاخرتين بقيمة 400 ألف أورو، إحداهما في القاهرة والثانية في مدغشقر، وكسر عقد شركة «بوما» للألبسة الرياضية، وتعويضها بشركة “تاكتيكل ستيل»، رغم أن ذلك كلف الكنفدرالية الإفريقية 800 ألف أورو، وتقديم رشاو إلى رؤساء بعض الاتحادات الإفريقية، إضافة إلى شكاية التحرش الجنسي في حق موظفات ب”كاف”.
ودفعت هذه المعطيات الاتحاد الدولي “فيفا» إلى تعيين كاتبته العامة فاطمة سامورا، بالإشراف على مرحلة تصحيحية ب»كاف»، مدتها ستة أشهر.
وأعطى “فيفا» إشارة إلى أحمد أحمد من خلال تعيين سامورا، المعروفة بعلاقتها السيئة معه، ومع عدد من أعضاء المكتب التنفيذي.
وتابعت المصادر أن مهمة سامورا، التي ستبدأ في فاتح غشت المقبل، تتمثل بالدرجة الأولى في إعداد تقارير حول تسيير الكنفدرالية الإفريقية في عهد أحمد أحمد، ووضع الأرضية المناسبة لعقد مؤتمر استثنائي، ينتخب من خلاله أعضاء «كاف» (رؤساء الاتحادات)، رئيسا جديدا للجهاز القاري.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى