fbpx
الرياضة

الركراكي يمهد لـ “كراطة” بالفتح

أنور والبحراوي أول الضحايا ولاعبون بين خياري المغادرة أو الأمل

قرر وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، عدم تجديد عقدي يوسف أنور وإبراهيم البحراوي، المرتقب نهايتهما، في 30 يونيو المقبل، مع إحالة وضعية مجموعة من زملائهما على إدارة الفريق.
وعلمت «الصباح» أن الركراكي تعهد بإجراء تغييرات في تركيبة الفريق ، بعد أن ضمن بقاءه لموسم آخر على رأس الفريق الأول، أبرزها استبعاد اللاعبين الذين لم ينسجموا مع توجهاته، وجلب لاعبين آخرين لديهم التجربة.
ووجه الركراكي توصياته بعدم تجديد عقدي يوسف أنور والبحراوي، لعدم اقتناعه بأدائهما، وفي الوقت نفسه، بتمديد عقد المهدي الباسل لموسم آخر، والشيء نفسه بالنسبة إلى الحارس محمد أمسيف، بالنظر إلى انتهاء عقديهما في 30 يونيو الجاري.
ويعتزم الركراكي استبعاد مجموعة من اللاعبين، مازالت عقودهم سارية مع الفريق، ويتعلق الأمر بآدم النفاتي وحبيب الله الدحماني ولاعبين آخرين، ومن المقرر أن يلحقهم بفريق الأمل، في حال عجزهم عن إيجاد فريق آخر.
وقضى الفتح الرياضي موسما صعبا، قبل أن يتنفس الصعداء في الدورات الأخيرة، ويضمن البقاء بالقسم الأول.
وعجز الفتح عن تعويض اللاعبين الذين غادروه في السنوات الماضية، خاصة محمد فوزير وبدر بولهرود.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق