fbpx
مقالات الرأي

مهنان: ماذا فعلت الحكومات المتعاقبة لتنزيل مضامين الخطاب المتعلق بالثورة اللامادية

إن الخطاب الملكي هو إطار عام و توجيه لعمل الحكومة و باقي مؤسسات الدولة ، و إن الحكومة ملزمة بتنزيل مضامين هده الخطابات ضمانة لتنزيل السليم لمضايقات الدستور.
في سنة 2015 أعلن الملك ثورة في الفكر المغربي المعاصر و التقدمي، و لأول مرة تم الاعتراف بأنه مهما بلغت استراتيجيتنا من الكمال و حسن الصياغة فهي تبقى حبر على ورق حبيسة الكتاب، مادام اننا نعجز بوعي أو بلا وعي عن تطبيق هذه الاستراتيجيات.
و لعل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمفهومها الإنساني و الاجتماعي أبرز دليل على الفشل الحكومي في تطبيق المفهوم الرائع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و التي أظهرت عجز المسؤولين عليها باعتراف ملكي في تنفيذ مضامينها.
أطل علينا الملك بمفهوم جديد للثروة يعترف فيها بالدور الأساسي للثورة اللامادية في صنع الثروة و الرفع الحقيقي للمستوى التنموي للمواطن المغربي و إعتبار أن الإنسان هو مصدر الثروة.
انظروا إلى أوروبا في هي لا تمتلك موارد طبيعة ضخمة تمكنهم من الاستغلال و الإنتاج لرفع من مستوى التنمية لمواطنيها، لكن يبدعون بأفكار خلاقة في الاستثمار في الإنسان، تمكنهم من الاستمرار في قمة هرم المجتمعات صاحبة أعلى مستويات التنمية الإنسانية بصفة عامة.
لكن يبقى السؤال المطروح ماذا قامت به الحكومة لتنزيل مضامين الخطاب،؟؟
بعد مرور سنوات ننتظر ثم ننتظر ماذا ستقوم به الحكومة لتنزيل مضامين الخطاب لم تفعل شئ و جعلت من الاستتمار في الوقت كفيل بنسيان مضامين الخطاب ،
آسف سيدي رئيس الحكومة آسف أيتها الحكومة الموقرة، أيها البرلمانيون الرائعون انكم خنتم تقتنا بكم و لم تقدموا اي شيء لتنزيل مضامين هذا الخطاب.
إننا ننتظر منكم أكثر من هذا و ان دوركم ليس فقط السهر على توفير الوثائق الإدارية للمواطن المغربي، و إن دوركم الأساسي هم صنع مواطن مغربي قادر على الإنتاج في شتى المجالات الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية…
لذا ارجوكم اذو عملكم بأمانة و لاتستهزؤا بعقولنا، فنحن شعب ذكي نفهم و لا ننسى.

عمر مهنان: طالب موجز منشط ، فاعل جمعوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى