fbpx
الرياضة

بورزوق يودع “الماص” بهدف أمام ليوبار الكونغولي

الناصري يتسلم مهامه رسميا اليوم وتغييرات في تشكيلة الفريق في الإياب

ودع حمزة بورزوق فريقه المغرب الفاسي بإحرازه هدفا في المباراة التي جمعت الأخير بليوبار الكونغولي أول أمس (السبت) بملعب مركب فاس، لحساب ثمن نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».
ونجح بورزوق، الذي أنهى عقده مع الماص أول أمس، في تسجيل هدف في الدقيقة 51، قبل أن يغادر الملعب تحت تصفيقات الجمهور، الذي هتف باسمه، تقديرا منه للمستوى الجيد الذي قدمه اللاعب المذكور في الموسم المنتهي.
وكان الفريق الفاسي استعان بأربعة لاعبين، ممن انتهت عقودهم في اليوم ذاته، وهم مصطفى مراني وحمزة حجي وشمس الدين الشطيبي وحمزة بورزوق، حفاظا على توازن الفريق في ظل مشاكل الاستعدادات، بسبب تأخر اللاعبين في الالتحاق بالتدابير مبكرا.
وعانى المغرب الفاسي في فرض أسلوب لعبه المعتاد مع انطلاق المباراة، بعدما ظهر الفريق الكونغولي أكثر تنظيما وانتشارا على رقعة الميدان، ما منحه الأفضلية في العديد من المناسبات التي كاد خلالها يحرز السبق، فيما اعتمد المغرب الفاسي على عنصر التجربة وتمرس لاعبيه على المنافسات الإفريقية، خاصة بورزوق ومراني وسمير الزكرومي.
من ناحية ثانية، يتسلم عبد الغني الناصري مهامه رسميا من خلال إشرافه على الحصة التدريبية اليوم (الاثنين)، بعدما عوضه المدرب المساعد محمد الأشهبي في قيادة الفريق في مباراة ليوبار الكونغولي.
وسيجد الناصري نفسه مجبرا على إيجاد الخلف للاعبين مراني وبورزوق والشطيبي وحجي خلال مباراة الإياب، ما يعني أنه سيعتمد على تشكيلة مغايرة للتي شاركت في الذهاب.
ويلح الناصري على انتدابات جديدة في مراكز محددة، خاصة في الدفاع، الذي يشكو فراغا، بعد رحيل مصطفى مراني وحمزة حجي.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى