fbpx
حوادث

تلميذان ضحيتا “التشرميل”

فتحت الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بتاونات، تحقيقا في أسباب إصابة تلميذة بالثانوية الإعدادية النهضة بالمدينة، بجروح بالغة، بعدما عاجلتها زميلتها بسلاح أبيض في ظروف غامضة، أمام الباب الخارجي للمؤسسة، قبل نقلها إلى المستشفى الإقليمي لعلاجها، والاستماع إليها لاحقا في محضر قانوني.
وأوضحت المصادر أن التلميذتين كانتا بموقع قريب من باب الإعدادية، في انتظار حلول الحصة الدراسية، قبل أن يفاجأ الجميع بنزاع بينهما تجهل أسبابه وحيثياته، إذ تلاسنا في ما بينهما، قبل أن تستل إحداهما سكينا وتوجه ضربات لزميلتها التي سقطت ممرغة في دمائها أمام أعين زملائهما الذين تجمعوا حولها محاولين إنقاذ حياتها.
وجاء الحادث بعد مدة قصيرة من إصابة تلميذ بالثانوية الإعدادية بنشقرون بفاس، بجروح بالغة في وجهه وعنقه كاد إثرها أن يفقد حياته، بعدما عاجله بسكين شاب قالت المصادر إنه يتحدر من منطقة خارج المدار الحضري لفاس ولا علاقة له بالمؤسسة ودأب على الحضور إليها لترصد ضحاياه وسرقتهم والتحرش بالتلميذات.
وفتحت المصالح الأمنية بالمدينة تحقيقا في الحادث واستمعت في محضر قانوني إلى التلميذ الذي نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم من جروحه ورتقها، وسارعت الزمن لاعتقال المشتبه فيه، الذي فر بعد ضربه الضحية، بعدما نزع قبعته وحاول إهانته أمام زملائه الذين كانوا في انتظار حصة دراسية.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق