fbpx
حوادث

شاطئ سيدي بوزيد يلفظ جثة

لفظت مياه البحر صباح أول أمس (الخميس) جثة امرأة، على الساحل الصخري بسيدي بوزيد، قبالة الضريح بالشطر الخامس في اتجاه مركز مولاي عبد الله.

وعلمت “الصباح” أن وجود الجثة ملقاة فوق الصخور أثار انتباه بعض المواطنين الذين كانوا في محيط المكان، إذ قاموا بإشعار السلطة المحلية، وعناصر الدرك الملكي بمركز سيدي التابع لسرية الجديدة، والتي حلت بالمكان على وجه السرعة بمختلف اختصاصاتها من تقنيي مسرح الجريمة، والفرقة الجنائية، وباشرت المعاينات اللازمة على الجثة، والتحريات الميدانية.

وبعد إشعار الوكيل العام باستئنافية الجديدة، ثم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد سبب وتاريخ الوفاة. وأضافت المصادر ذاتها أن بحثا قضائيا فتح تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة، فتم التعرف على هوية الهالكة، التي تتحدر من دوار متاخم لمركز سيدي بوزيد، ما يرجح فرضية انتحارها ارتماء في البحر.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى