fbpx
حوادث

57 سنة لمتهمين بالقتل

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، زوال أول أمس (الاثنين)، أكثر من 57 سنة سجنا نافذا على خمسة متهمين في جريمتي قتل ضحية إحداهما قاصر، بعد مناقشة ملفاتهم الجنائية والاستماع إليهم وإلى شهود وذوي الحقوق ومرافعات الدفاع والنيابة العامة، بعد تأجيل محاكمتهم في جلسات سابقة لأسباب مختلفة.

وأدانت متهما بقتل قاصر ب15 سنة حبسا نافذا بتهم “الضرب والجرح بالسلاح المؤديين إلى الموت دون نية إحداثه”. وآخذت في الملف نفسه، متهما ثانيا توبع في حالة سراح، لأجل “عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر وعدم التبليغ عن وقوع جناية”, وحكمت عليه لأجل ذلك بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ.

وحكم في ملف ثان على حدث ب15 سنة سجنا نافذا، لأجل جناية القتل العمد وجنحة السكر العلني، فيما أدين قريب له ب25 سنة سجنا نافذا لأجل المشاركة في القتل العمد والضرب والجرح بالسلاح والسكر العلني، مقابل سنتين حبسا نافذا و1000 درهم غرامة، لقريبهما الثالث، بتهمة الضرب والجرح بالسلاح.

وقضت المحكمة في الدعوى المدنية، بأداء المتهم الرئيسي بالتضامن مع المسؤول المدني لقريبه الحدث، 40 ألف درهم، تعويضا مدنيا لكل واحد من والدي الهالك الذي توفي متأثرا بجروح بالغة، أصيب بها، بعدما هاجمه المشتبه فيهم بأسلحة بيضاء، انتقاما منه بسبب مشاكل مستفحلة بين الطرفين بحي هامشي بالمدينة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى