fbpx
الرياضة

الحرب تعيد الصحابي للبطولة

عاد الإطار الوطني فؤاد الصحابي إلى أرض الوطن قادما من ليبيا مضطرا، بسبب الأحداث التي يشهدها البلد، ما دفع الاتحاد الليبي لكرة القدم إلى إيقاف فعاليات الدوري إلى أجل غير مسمى.
وحقق الصحابي نتائج باهرة مع الأخضر الليبي الذي يحتل المركز الثاني مناصفة مع النصر، وعلى بعد نقطتين من الأهلي متصدر الدوري، مع الإشارة إلى أن الأهلي والنصر خاضا تصفيات المنافسات القارية، ويعتبران من أقوى الأندية بالبطولة لضمهما أزيد من لاعب دولي.
وينتهي عقد فؤاد الصحابي مدرب الأخضر الليبي في 30 يونيو المقبل، وتوصل بعروض كثيرة من أكبر الأندية الليبية وخارجها، بالنظر إلى ما قدمه رفقة الأخضر في الفترة الوجيزة التي قضاها على رأس إدارته التقنية.
وخاض الصحابي عدة تجارب خارج أرض الوطن أبرزها القادسية السعودي والظفرة القطري ومعيذر القطري وحاليا الأخضر الليبي، ودرب عشرة أندية وطنية.
وحاولت “الصباح” الاتصال بالصحابي، لاستفساره حول عودته، إلا أن هاتفه المحمول ظل يرن دون رد.
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى