fbpx
الرياضة

آسفي يقترب من مشاركة خارجية

الجمهور احتفل بالشوارع والدميعي اعتبر النقاط أهم من الحصة
تفوق أولمبيك آسفي على ضيفه نهضة بركان، بثلاثة أهداف لصفر، في المباراة المؤجلة عن الدورة 27، بملعب المسيرة الخضراء، مساء أول أمس (الأربعاء).
وأحرز أهداف الأولمبيك محمد فرحان ضد مرماه في الدقيقة 54، وكوفي بوا في الدقيقة 83، وهو الهدف الرابع عشر هذا الموسم، وفي الوقت المحتسب بدل ضائع أحرز المدافع محمد واتارا الهدف الثالث بضربة رأسية.
وتابع المباراة ثلاثة آلاف متفرج، احتفلوا كثيرا بالفوز في مدرجات الملعب وفي شوارع المدينة.
وبهذا الفوز رفع الفريق العبدي رصيده إلى 39 نقطة، وارتقى إلى المركز الثالث. 
وقال هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، “أقدم التحية والتقدير إلى مكونات نهضة بركان بعد التأهل إلى نهائي لكأس الكونفدرالية، وأتمنى أن يفوز بها، لأنه اشتغل بجد وكافح كثيرا طيلة سبع سنوات».
وأضاف” ما كنا نتخوف منه، هو سقوط اللاعبين في فخ استصغار المنافس، بسبب الغيابات الكبيرة. كان بإمكان الفريقين إحراز أهداف بعد الفرص الكثيرة التي أتيحت لهما. أعتقد أن الهدف الأول شجع لاعبي فريقي أكثر، وخفف عنهم الضغط”. وأضاف “بالنسبة إلينا، الأهم هو الفوز بالنقط الثلاث، ولا تهم النتيجة. هذا الفوز يجعلنا ننظر إلى المباريات المتبقية بتفاؤل أكبر”.
وقال منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، “أهنئ أولمبيك آسفي بهذا الفوز. كما لاحظتم أكثر من 80 في المائة من لاعبي فريقي كانوا غائبين ومنحت الفرصة أمام لاعبين آخرين للوقوف على إمكاناتهم. لا يمكن أن نجازف بأبرز اللاعبين، والفريق مقبل على نهائي إفريقي لا يمكن أن نخوضه كل موسم”.
وأضاف “لعبنا 51 مباراة رسمية، ولا يمكن أن نطلب من اللاعبين أشياء فوق طاقتهم”.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى