fbpx
الأولى

قروض معلقة الأداء بإفريقيا بـ 15 مليارا

فرق من بنك المغرب حلت ببلدان إفريقية للتدقيق في وثائق فروع مجموعات بنكية

أفادت مصادر أن فرقا من بنك المغرب حلت ببلدان إفريقية توجد بها فروع بنوك مغربية من أجل افتحاص وثائقها ومدى احترامها للضوابط الاحترازية. وتركز التحريات، بشكل خاص، على القروض التي تمنحها محليا والضمانات المتعلقة بها، وتباشر فرق البنك المركزي مهامها بتنسيق مع هيآت الرقابة بالبلدان التي تنشط فيها هذه الفروع.

وتركز مهام مراقبي بنك المغرب على طبيعة أصول هذه الفروع، ونظام حكامتها، ونظام الإشراف المعتمد من قبل المجموعات الأم لتتبع نشاط فروعها بالقارة الإفريقية.
وحلت إحدى الفرق بكوت ديفوار للتدقيق في حسابات فرع إحدى المجموعات البنكية، الذي يجري افتحاص أصوله واستعمالها والتدقيق في الضمانات التي في حوزته والمؤونات الإجبارية التي يتعين تشكيلها لمواجهة مخاطر عدم استرداد الديون. وهمت مهمة فرقتين أخريين فرعين لمجموعة مغربية أخرى يوجدان بالغابون والكامرون، وتم التنسيق مع هيآت التقنين بهذين البلدين من أجل تحديد مجالات التدخل والمرجعيات المعتمدة من قبل فرق المراقبة التابعة للبنك المركزي.

وأوضحت مصادر “الصباح” أن البنك المركزي وقع اتفاقيات مع هيآت الرقابة في عدد من البلدان الإفريقية، خاصة تلك التي توجد بها فروع أو مساهمات لبنوك مغربية. وتوجد للبنوك المغربية فروع في أزيد من 26 بلدا بإفريقيا، من ضمنها 10 بلدان بإفريقيا الغربية وفروع بستة بلدان بإفريقيا الوسطى وأخرى بستة بلدان بإفريقيا الشرقية وفروع موزعة بين بلدان عربية إفريقية وجهات أخرى من القارة. ويتجاوز عدد زبنائها 8 ملايين زبون.
وتجاوز إجمالي أصول فروع ثلاث مجموعات بنكية بالخارج 275 مليار درهم، ووصلت مساهماتها في نتيجة المجموعات الأم 23 %، و75 في المائة من الحصيلة المالية لهذه الفروع تم تحقيقها ببلدان إفريقيا. ووزعت قروضا بقيمة إجمالية تجاوزت 153 مليار درهم.

وسجل بنك المغرب أن القروض معلقة الأداء لدى الفروع الخارجية للمجموعات البنكية، خاصة بإفريقيا، تجاوزت 15.3 مليار درهم، ما يمثل معدل مخاطر في حدود 9.6 %. وأبانت تحريات بنك المغرب بتنسيق مع الرقابة المالية بالبلدان الإفريقية أن هذه القروض تمت تغطيتها باحتياطات مالية بنسبة 80 %.

وتأتي مهمات المراقبة التي يباشرها بنك المغرب بعدد من البلدان الإفريقية، بعدما أصبحت فروع المجموعات البنكية بإفريقيا تساهم بشكل متنام في نتائج المجموعات الأم بالمغرب. وأشار تقرير لمديرية الإشراف البنكي إلى أن نشاط المجموعات البنكية الثلاث المستقرة بإفريقيا، مثل 19 في المائة من صافي أرباح هاته المجموعات. لكن سجل ارتفاع في القروض معلقة الأداء بهذه البلدان، إذ تجاوزت 15 مليار درهم، ليرتفع معدل المخاطر 9.6 %، علما أنه لم يكن يتجاوز 9.2 %.
وسبق لبنك المغرب أن اتخذ عقوبات تأديبية في حق مجموعتين بنكيتين، وفرض غرامات مالية على مؤسسة بنكية بسبب عدم تقديم التقارير في الوقت المحدد، وفق المقتضيات التنظيمية.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى