fbpx
تقارير

بنعبد الله يتهم رؤساء الفرق

امتعض محمد نبيل بنعبد الله، أمين عام التقدم والاشتراكية، من الطريقة التي تم من خلالها حرمان حزبه من رئاسة لجنة المراقبة المالية بمجلس النواب، معتبرا ذلك ظلما وعدوانا، وانقلابا على الموافقة المبدئية التي جرى الحديث عنها، قبل حلول موعد منتصف ولاية أبريل.
وأكد بنعبد الله في تصريحات لـ “الصباح” أن النظام الداخلي لمجلس النواب، عرف تعديلا بمنح حقوق للمجموعات النيابية بالترشح لرئاسة لجنة نيابية، مضيفا أن حزبه تلقى وعدا من رؤساء الفرق ورئيس مجلس النواب، قبل حلول موعد دورة أبريل، كي تؤول إحدى اللجان لحزبه، لكن حدث تعنت وردة، على حد قوله، رغم أن المحكمة الدستورية أقرت بأحقية المجموعات النيابية رئاسة إحدى اللجان، بخلاف العضوية بمكتب مجلس النواب، التي يطبق فيها التوزيع بالنسبية حسب عدد المقاعد المحصل عليها لكل حزب وفريق برلماني.
وأكد بنعبد الله أن حزبه تشبث بحقه في الترشح لهذه اللجنة، ولم يتصل بأي أمين عام من الأغلبية أو المعارضة لدعم ترشيح حزبه في شخص رشيد الحموني، في مواجهة إدريس الصقلي عدوي، رئيس اللجنة وعضو العدالة والتنمية، مضيفا أنه مع ذلك حصل على 83 صوتا، مقابل 107 لخصمه، أغلبها بتصويت من قبل الاستقلاليين.
أ . أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى