fbpx
ملف الصباح

المواد الغذائية المهربة … الخطر القادم من موريتانيا

مواد استهلاكية تقضي أياما في شاحنات مقطورة

أكد عدد من التجار الممارسين، بكل من أكادير وإنزكان، إغراق أسواق الجنوب بآلاف الأطنان من المواد الغذائية المهربة أو الفاسدة التي تجاوزت مدة صلاحية استهلاكها بأغلب الأسواق والمتاجر، استعدادا لتسويقها خلال شهر رمضان بالأسواق العشوائية أو المهيكلة . وأجمعوا على أن مجموعة من المنتسبين إلى التُّجار، عديمي الضمير، يستغلون الشاحنات التي تنقل الخضر والفواكه والسلع من إنزكان إلى بلدان الصحراء، لنقل عدة بضائع فاسدة ومهربة عبر موريطانيا وبيعها بالمدن الجنوبية، منها مدن جهة سوس ماسة، خاصة تلك المواد التي يكثر استهلاكها في رمضان، كالتمور والجبن والحليب والزبدة والعسل والزيت.

ونبه هؤلاء إلى أن هذه السلع، جلها يتم وضع هبمستودعات سرية بهوامش إنزكان وأكادير، خاصة بمنطقة الدراركة وتيكوين والقليعة وتمسية وأولاد داحو  وآيت ملول وغيرها.
وشددت المصادر ذاتها على أن أزيد من خمسين في المائة من المواد الغذائية التي تروج بإنزكان، تعتبر من المواد ذات المصدر المجهول، إذ لا يتوفر أصحابها على فواتير تثبت مصدر هذه البضائع خاصة الاستهلاكية منها، كالمواد الغذائية وغيرها من المواد، التي غالبا ما يتم جلبها من المناطق الحدودية  بالجنوب وجزر الكناري.

ونبّه أحد التجار، استجوبته «الصباح»إلى أن هناك تجارا معروفين، يلجؤون قبيل رمضان إلى استيراد مواد غذائية من الأسواق الكبرى بالخارج، وتنقل عبر البحر نحو ميناء أكادير، والتي غالبا ما تكون قد خضعت لتخفيضات مهمة، بسبب اقتراب مدة صلاحية استهلاكها. وراقبت مصالح المراقبة التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة سوس ماسة،مواد غذائية وأسفرت عمليات مراقبة المواد الغذائية المستوردة وكذا المواد المعروضة بالأسواق المحلية، عن حجز و إتلاف 9,73 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، منها 5,351 أطنان من أصل نباتي، إذ ضبطت 4,982 أطنان من المشتقات السكرية و 104,8 كيلوغرامات من العجائن و 184,7 كيلوغرامات من المصبرات النباتية و50 لترا من العصير و 30 لترا من الزيوت. كما حجزت  4,379 أطنان من المواد الغذائية ذات أصل حيواني، منها 4,117 أطنان من اللحوم و مشتقات اللحوم و 209 كيلوغرامات من المنتجات السمكية و 17 كيلوغرامات من مشتقات الحليب و 35 بيضة.

وأخضعت هذه المصالح على مستوى الاستيراد، مراقبة 12.188,7 طنا من المواد الغذائية منها 4.104,3 أطنان من أصل حيواني و 8.084,4 طنا من أصل نباتي من قبل المصالح المختصة للمكتب، في مختلف النقاط الحدودية بميناء و مطار أكادير. وعلى مستوى السوق المحلي، قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب ب 998 عملية تفتيش خلال 146 خرجة ميدانية للمراقبة منها 62 خرجة ضمن لجان إقليمية، تم من خلالها أخذ 108 عينة قصد تحليلها و تحرير 05 محاضر المخالفة.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى