fbpx
الرياضة

أشبال أزمور يصعد إلى الهواة

ضمن أشبال أزمور الصعود إلى القسم الثاني هواة، رغم انهزامه، أول أمس (السبت)، أمام مضيفه شباب آسفي في المباراة التي احتضنها ملعب الأب فرج ضمن الدورة الثامنة والعشرين من البطولة الجهوية لعصبة دكالة عبدة.
وحافظ فريق أزمور على مركزه في الصدارة برصيد 62 نقطة، واستغل تعثر مطارده المباشر ريال مولاي عبد الله، الذي اكتفى بالتعادل أمام ضيفه الشباب الجديدي، بهدف لمثله.
ورغم أن المطارد رفع رصيده إلى 55 نقطة، إلا أن الفريق الأزموري أمن الصعود بشكل رسمي، بفارق سبع نقاط، على بعد دورتين من إسدال الستار على البطولة.
وبمجرد إعلان الحكم نهاية المباراة في ملعب آسفي، والتوصل بخبر تعادل المطارد، انطلقت احتفالات لاعبي ومرافقي وعدد من جماهير فريق أزمور، وتواصلت الاحتفالات في الحافلة التي أقلت الفريق إلى أزمور، حيث وجد اللاعبون عددا من المشجعين وأعضاء المكتب في استقبالهم، وشاركوهم فرحة الصعود إلى القسم الثاني هواة.
وأكد محمد عقران، مدرب الفريق، أن الصعود تحقق بفضل المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون والطاقم التقني والمكتب المسير.
وقال عقران في حوار مع «الصباح» ينشر لاحقا «حقيقة فريقنا يستحق الصعود إلى الهواة. واجهنا منافسة شديدة من فريقين بآسفي، لكن مع إصرار اللاعبين والطاقم التقني والمكتب المسير واصلنا المسار دون أخطاء، إلى أن تحقق الحلم».
وكشف عقران أن» الفضل يعود أيضا إلى جمهور أزمور الذي حضر بكثافة إلى الملعب، وحفز اللاعبين طيلة الموسم».
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى