fbpx
الرياضة

إصابة مزراوي تستنفر طاقم المنتخب

هيفتي ينتظر التقرير الطبي من أجاكس ومدربه بدد المخاوف

علمت “الصباح”، أن عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، ربط اتصالاته بإدارة أجاكس أمستردام الهولندي، لمعرفة مدى خطورة الإصابة، التي تعرض لها نصير مزراوي، الدولي المغربي، في مباراة فريقه أجاكس بجوفنتوس الإيطالي الثلاثاء الماضي، لحساب إياب ربع نهائي دوري أبطال أوربا.

وكشف مصدر مسؤول أن هيفتي طلب تقريرا عن إصابة مزراوي ودرجة خطورتها، ومدى تأثيرها على مشاركته مع الأسود في نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر 2019، إلا أنه لم يتوصل بالجواب.
وحسب المصدر نفسه، فإن هيفتي لم يتوصل كذلك بتقرير من إدارة بلد الوليد الإسباني، بعد إصابة أنور توهامي، رغم أنها أعلنت نهاية الموسم الكروي بالنسبة إليه، بعد إصابته بتمزق في أوتار الركبة، وهو ما يرجح فرضية غيابه عن كأس إفريقيا.

وكشفت صحيفة “أجاكس شاو تايم” المقربة من أمستردام الهولندي، أن إصابة مزراوي لا تدعو إلى القلق، ملمحة إلى إمكانية مشاركته في مباريات الفريق المقبلة، خاصة أمام توتنهام الإنجليزي، لحساب ذهاب دوري الأبطال.

وقال إيريك تن هاغ، مدرب أجاكس، إن مزراوي يحتاج إلى الراحة، قبل استئناف تداريبه بعد إصابته في كاحله الأيمن، مشيرا إلى أهمية الدولي المغربي في تشكيلة أجاكس أمستردام.
وأضاف تن هاغ، نقلا عن الصحيفة نفسها، أن مزراوي سيخضع للمزيد من الفحوصات، قبل أن يضيف أن إصابته ليست بالغة ولا تدعو إلى القلق.
وباتت الإصابات تلاحق لاعبي المنتخب الوطني قبل المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا، بعد إصابة كل من أشرف حكيمي ونور الدين أمرابط وأنور توهامي ونصير مزراوي.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى