حوادث

“السورسي” لمهندس ولاية طنجة

طوت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بطنجة، ملفا مثيرا دام التداول فيه أزيد من سنة ونصف سنة، يتابع فيه مهندس رئيس قسم التجهيز بولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، بتهمة “العنف المفضي إلى الوفاة دون نية إحداثه”، وحكمت عليه في جلسة علنية عقدت الخميس الماضي، بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ، مع تعويض قدره 20 ألف درهم يؤديه المتهم للمطالبين بالحق المدني وغراما مالية قدرها 1000 درهم لفائدة خزينة الدولة.
وقررت الهيأة القضائية، إدانة المتهم (م.ب)، وهو من مواليد 1964 بالخميسات، بعد أن واجهته بتصريحاته الموثقة بمحاضر الضابطة القضائية، التي نفى المنسوب إليه فيها، وأكد بأنه فعلا تناقش نقاشا حادا مع الهالك، وهو مستخدم بإحدى شركات الاتصال بطنجة، حين كان يقوم بأشغال بقرب محطة القطار لفائدة عمالة طنجة أصيلة، وقام بإزالة الفأس من يد الضحية ورميه بعيدا كتعبير منه عن عدم رضاه لطريقة تنفيذ الأشغال، مشددا على أنه لم يقم بالاعتداء عليه أو ضربه. كما استمعت الهيأة إلى 12 شاهدا بعد أدائهم لليمين القانوني، حيث أكد لها 10 منهم مشاهدتهم للشجار الذي نشب بين الطرفين، إلا أنهم نفوا الضرب والاعتداء، في حين أكد الاثنان الآخران معاينتهما للشتم والتهديد بالفأس، قبل أن يسقط الضحية مغمى عليه ونقله إلى المستشفى، وهو ما أكده دفاع الهالك الذي عزز طرحه بصور عن الواقعة وتقرير الخبرة الطبية الذي خلص إلى أن سبب الوفاة راجع إلى صدمة نفسية قوية، مطالبا في الوقت نفسه بإدانة المتهم طبق فصول المتابعة وأدائه تعويضا لفائدة المطالبين بالحق المدني قدره مليون درهم.
وأكد دفاع المتهم، الذي ينتمي إلى هيأة الدار البيضاء، في مرافعته على ضعف قرائن المتابعة، مشيرا إلى أن الهالك كان يعاني مرضا في القلب وسبق له أن أجرى عملية لاستبدال الصمامات، ملتمسا البراءة لموكله وعدم الاختصاص في المطالب المدنية، وهي المطالب التي تصدى لها ممثل النيابة العامة، الذي التمس الإدانة وفق فصول المتابعة، نظرا لخطورة الجرم المرتكب وطريقة تنفيذه، إلا أن الهيأة كان لها رأي آخر وأصدرت حكما بالحبس موقوف التنفيذ والتعويض.
وتعود فصول الواقعة، إلى 22 غشت من سنة 2017، حينما توفي الضحية المسمى قيد حياته علال اليعقوبي، البالغ من العمر 54 سنة وهو أب لأربعة أبناء، في ظروف غير محددة حين كان يزاول عمله بورش لتمرير الأسلاك تحت أرضية بجوار محطة القطار الرئيسة وسط المدينة، وتنازع مع المهندس المتهم لأسباب تتعلق بالعمل، ما تسبب له في نوبة قلبية حادة نقل إثرها إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس حيث فارق الحياة.
المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق