حوادث

جنود أطاح بهم رادار الحزام الأمني

مثل خمسة جنود بالحزام الأمني، أمام محكمة الاستئناف العسكرية بالرباط، الخميس الماضي، بعدما أطاح بهم رادار، حينما تغاضوا عن توقيف سيارة رباعية الدفع، بمنطقة المحبس بالصحراء، ووجهت النيابة العامة إلى الجنود الخمسة تهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة، وأمرت بوضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالجناح العسكري لسجن العرجات 1 بسلا.

وفي تفاصيل القضية اخترقت سيارة مجهولة الحزام الأمني، ويشتبه أن سائقها يشتغل في تهريب الممنوعات، في الوقت الذي كان فيه الجنود الخمسة مكلفين بالحراسة، لكن مسؤولا تبين له أن السيارة التي اجتازت الحدود من المغرب في اتجاه الجزائر، رصدها الردار على بعد 12 كيلومترا من الحزام الأمني، وأن الجنود لم يقوموا بالمهام التي أنيطت بهم، وبعد إشعار مديرية العدل العسكري بالرباط، أمرت بفتح تحقيق قضائي في الموضوع، أسندته النيابة العامة بالمحكمة العسكرية إلى الدرك الحربي بالمنطقة الجنوبية، الذي أوقف الجنود ووضعوا رهن الحراسة النظرية للتحقيق التمهيدي معهم في تهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة استنادا إلى الفصل 196 من قانون العدل العسكري.

وواجه المحققون الجنود الخمسة بمعطيات موثوقة حول رصد الردار لسيارة التهريب واختراقها منطقة حساسة دون أن يقوموا بتوقيفها للتأكد من هوية صاحبها أو إطلاق النار عليها في الإطار القانوني، في حال رفض سائقها الامتثال، لكن الموقوفين طأطأوا الرؤوس أثناء استفسارهم من قبل رئيس الجلسة منتصف الأسبوع الماضي، واعتبروا أنفسهم أبرياء من المتهمة الموجهة إليهم.
والتمست النيابة العامة إصدار عقوبة قصوى في حق المتهمين الخمسة، بعدما أظهر البحث الميداني والتقني وجود عناصر جرمية في تورطهم في الجريمة المخالفة للتعليمات العسكرية العامة، وبعدها أدخلت الهيأة القضائية الملف للمداولة والنطق بالحكم.

ورفضت المحكمة تمتيع الموقوفين بالسراح المؤقت أثناء مراحل التقاضي، وأبقت عليهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالجناح العسكري للسجن المحلي بالعرجات 1 بسلا.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق