حوادث

مختصرات

الحبس لبنكي اختلس مليونا

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، زوال الثلاثاء الماضي، على مستخدم في وكالة للبريد بنك بإقليم تازة، بالحبس موقوف التنفيذ ل6 أشهر ومليون سنتيم غرامة نافذة، لأجل جنحة “اختلاس وتبديد أموال عامة” بعد إعادة التكييف.
وقضت في الدعوى المدنية التابعة، بإرجاع المتهم الخمسيني متزوج وأب لأطفال، 15400 درهم المتهم باختلاسها، لفائدة البنك في شخص مديره وأعضاء مجلسه الإداري، مع أدائه ألفي درهم تعويضا مدنيا، وتحميله الصائر في حدود المبلغ المحكوم به والإجبار في الأدنى. واقتنعت المحكمة بعدم ثبوت تزوير المتهم لمحررات رسمية وبنكية أو استعمالها لها، بعد أن توبع بذلك من طرف قاضي التحقيق في الجرائم المالية المحال عليه من طرف الوكيل العام إثر شكاية من البنك الذي وقف على اختلالات مالية بالوكالة قبل طرده. واشتغل المتهم مع البنك بعقدة فسخت بمجرد اعتقاله، بعدما وقفت لجنة تفتيش على اختفاء المبلغ من صندوقه، قبل أن يرجعه بواسطة أمه بعد إيقافه، وتوقيعه التزاما كتابيا أقر فيه بالتصرف فيه دون موجب حق، لكنه أنكر توقيعه أمام هيأة الحكم متراجعا عن اعترافه.
وقال المتهم المعين محام للدفاع عنه في إطار المساعدة القضائية، أثناء الاستماع إليه في رابع جلسة منذ إدراج ملفه في 12 مارس الماضي، إن البنك انتقم منه بعد رفضه تجديد العقد، متراجعا عن اعترافاته التمهيدية وأمام قاضي التحقيق، بذلك والمنسوب إليه.
حميد الأبيض (فاس)

إيقاف جزائري يتاجر في المخدرات

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة الاثنين الماضي، مشتبها فيه في العقد الثالث من العمر ويحمل الجنسية الجزائرية، تبين من خلال المراقبة المعلوماتية انه يشكل موضوع بحث جنائي على الصعيد الدولي، بموجب نشرة حمراء صادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية الأنتربول، للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات، وقد تم على الفور إيداع المشتبه فيه رهن الاعتقال المؤقت على ذمة مسطرة التسليم إلى السلطات القضائية ببلاده، والتي تشتبه في أنه سبق أن تورط في قضية تتعلق بحيازة وتهريب أكثر من ثلاثمائة كيلوغرام من مخدر الحشيش.
ويأتي إيقاف المشتبه فيه بعد أن كانت مصالح الأمن المغربية قد أوقفت ثلاثة مواطنين جزائريين آخرين، خلال الشهرين الماضيين، تنفيذا لأوامر دولية بإلقاء القبض والإحالة على بلد المتابعة، والتوصل بنشرات حمراء صادرة في مواجهتهم، تقضي باعتقالهم طبقا للأمر الدولي والاحتجاز على ذمة مسطرة التسليم، للاشتباه في ارتباطهم بشبكات إجرامية دولية متورطة في عمليات الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.
للإشارة، فإن التحقيقات الموازية التي أجرتها المصالح الأمنية المغربية بخصوص سوابق الموقوفين، أفضت إلى أن هؤلاء المواطنين الحاملين للجنسية الجزائرية و المطلوبين دوليا، سبق لهم أن تورطوا في شبكة إجرامية، فككتها الشرطة القضائية بوجدة بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني خلال السنة الماضية، حيث كان أفرادها يقومون بعمليات تزوير لوثائق ثبوت الهوية المغربية لفائدة مواطنين جزائريين، بهدف تمكينهم من بطاقات تعريف وجوازات سفر مغربية حقيقية بوثائق مزيفة.
محمد المرابطي (وجدة)

اعتقال متهم بسرقة السيارات

سلمت الضابطة القضائية التابعة للأمن العمومي بالجديدة، الأحد الماضي، متهما بسرقة سيارة كان موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، إلى نظيرتها بالبيضاء لاستكمال الأبحاث والتحريات حول المنسوب إليه.
وجاء إيقاف المتهم السبت الماضي من قبل فرقة الدراجين بمحل لغسل السيارات يقع بتجزئة نجمة الجنوب 3 بالجديدة، بعد توصل الشرطة القضائية بخبر يفيد تورطه في سرقة سيارة بالبيضاء.
وقادت الأبحاث والتحريات التي باشرتها الضابطة القضائية إلى أن المشتبه فيه، انضم حديثا إلى محل لغسل السيارات بالجديدة، وتبين بعد تنقيطه أنه موضوع مذكرة بحث وطنية من قبل ولاية الأمن التابعة للدار البيضاء من أجل اقتراف سرقة سيارة من نوع “ميكان 3″، كانت تنتظر دورها بمحل غسل السيارات بالعاصمة الاقتصادية.
واعترف المتهم بسرقتها قبل التوجه إلى الجديدة، حيث عمل على إخفائها إلى حين التصرف فيها ببيعها بعيدا عن أعين مصالح الأمن. وعملت الضابطة القضائية بالجديدة، على وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية قبل تسليمه إلى شرطة البيضاء لاستكمال البحث معه في أفق عرضه على النيابة العامة المختصة. 
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إيقاف “ولد بوعزة” مروج خمور

وضعت مصالح الضابطة القضائية التابعة لمفوضية الأمن بالقصر الكبير، نهاية الأسبوع الماضي، حدا لنشاط أحد المبحوث عنهم من أجل الاتجار المشروبات الكحولية المهربة والممنوعات، وألقت القبض عليه بالقرب من منزله الكائن بحي السلام وسط المدينة.
وأفاد مصدر الأمني، أن المعني (م.ح)، الملقب بـ “ولد بوعزة”، جرى إيقافه بعد أن توصلت مصالح الأمن بمعلومات تفيد مكان وجوده، فقامت فرقة تابعة للشرطة القضائية بالترصد له ومراقبته إلى أن حاصرته واعتقلته دون أن يبد أي مقاومة، ليتم تصفيده واقتياده إلى مركز الشرطة للبحث معه في الموضوع.
وأوضح المصدر، أن التفتيش القضائي داخل منزل المتهم، الذي كان يتخذه مخزنا لسلعته الممنوعة، أسفر عن حجز 525 قنينة خمر من أنواع مختلفة ، (ويسكي، فودكا، كونياك وقنينات من الجعة والنبيذ الأسود المصنع محليا)، وكذا هواتف محمولة كان يستعملها المتهم للاتصال بزبنائه، بالإضافة إلى مبالغ مالية حصيلة نشاطه المشبوه.
وأضاف المصدر نفسه، أن عملية تنقيط المشتبه فيه على الناظم الآلي أبانت أنه من ذوي السوابق العدلية، وسبق له أن قضى عقوبات حبسية متعددة، بتهم مختلفة تتعلق أهمها بـ “الاتجار في المخدرات والخمور المهربة والمحلية دون ترخيص وسداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها”.
المتهم، البالغ من العمر 39 سنة، تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، التي أمرت بتعميق البحث معه حول المجالات الإجرامية، التي ظل يشتغل فيها قبل اعتقاله، وتحديد ارتباطاته بالشبكة الإجرامية التي كان ينشط معها، إذ من المنتظر إحالته على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة لتكييف التهم الموجهة إليه، وعرضه على العدالة.
المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق