الرياضة

قضية بنشرقي تقسم “الماص”

الجامعي يقبل مقترح الوداد وبناني يرفض والخلاف يشتد
قسمت مستحقات المغرب الفاسي العالقة في ذمة الوداد الرياضي عن قضية أشرف بنشرقي، المكتب المسير للفريق الفاسي.
ونشر اسماعيل الجامعي، الرئيس المنتدب للمغرب الفاسي، عبر حسابه الشخصي ب”فيسبوك”، أنه “تم قبول تسوية بنشرقي مع الوداد مباشرة، لسبب واحد، هو أننا محتاجون سيولة الآن. أما السنة المقبلة في حالة تحقيق المراد (الصعود)، فستكون سيولة مهمة، أما الوضعية الراهنة فهي خطيرة وعدد من المستخدمين لا يتم أداء مستحقاتهم”.
وأضاف “أن تكون مسؤولا يجب أن تتخذ قرارات، ولو كانت صعبة، ولذلك قررت التوجه مباشرة إليكم (يقصد الجمهور)، قائلا لا مكان لمن له مصلحة شخصية في “الماص”. مشروعي وطموحي واحد هو مأسسة الفريق، وتشبيب طاقمه التسييري، وخلق مركز التكوين من المستوى العالي”.
وختم الجامعي “لا أستهدف أحدا، لكن أقوم بدوري مباشرة معكم”. ومباشرة بعد تدوينة الجامعي، نشر الموقع الرسمي للمغرب الفاسي بلاغا موقعا من قبل الرئيس الفعلي مروان بناني، أكد فيه “لنكف عن الخرجات الإعلامية غير الموفقة في هذه الظرفية، من قبل أعضاء المكتب”، في إشارة إلى تدوينة الجامعي.
وجاء في البلاغ أن الفريق لم يتخذ أي قرار بعد في قضية بنشرقي مع الوداد.
وأضاف بناني “:في هذه المرحلة المهمة في مسار الفريق، ونحن على بضعة أمتار من تحقيق مبتغى كل مكونات “الماص” ومحبيه، أطلب من الجميع التلاحم وراء الفريق، وتفادي الصراعات الجانبية، لأن مرحلة التقييم آتية لا ريب فيها، مع نهاية الموسم لتثمين الإيجابي وتطويره، والوقوف على الأخطاء وتصحيحها، وليس تجريم المسؤولين”.
ورفض المغرب الفاسي المبلغ الذي اقترحه الوداد، مطالبا بمستحقاته كاملة، وهدد باللجوء إلى محكمة التحكيم الدولي.
خالد المعمري (فاس) ونور الدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق