حوادث

تفكيك عصابة كوكايين بتطوان

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، في اليومين الماضيين، من وضع حد لنشاط عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات الصلبة، يتزعمها شخص كان موضوع 8 مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل الاتجار في مخدر الكوكايين.

وأوردت مصادر “الصباح”، أن مصالح الأمن بطنجة، أوقفت المشتبه فيه الرئيسي (أ.أ)، الملقب “يوما”، البالغ من العمر 29 سنة، الأحد الماضي، بعد توصلها بمعلومات مفادها أنه يوجد بموقف للسيارات بزنقة زناتة بطنجة على متن سيارة.

وانتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى المكان المذكور، إذ أوقفته على متن سيارة من نوع (مرسيديس كلاس) بيضاء مسجلة بالرباط،وتبين من خلال تنقيطه أنه مبحوث عنه على الصعيد الوطني بموجب 8 مذكرات بحث، إذ سبق أن أصدرت مصالح الشرطة بتطوان والمضيق والفنيدق والدرك الملكي بالحسيمة، 8 برقيات بحث في حقه، كلها تتعلق بالاتجار في المخدرات القوية “الكوكايين”.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المعني بالأمر حاول التمويه عناصر الشرطة عبر الإدلاء ببطاقة تعريف بيوميترية ورخصة سياقة مزيفتين تحملان صورته الفوتوغرافية واسم صهره الذي يوجد بالديار الهولندية، تسلمهما من شخص يتحدر من الحسيمة ومقيم بإسبانيا، ينشط في ميدان تزوير الوثائق، مقابل 10 آلاف درهم، لانتحال هوية صهره في حالة إيقافه من طرف أمن طنجة. وبأمر من النيابة العامة، انتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى مقر سكناه، وبعد تفتيش دقيق لغرف السكن، ضبطت عناصر الشرطة بغرفة نومه 4 صفائح من مخدر الشيرا، تحمل علامات مختلفة، كما تم حجز مذكرة بها أسماء وأرقام لمبالغ مالية، ووصولات إرسال لمبالغ مالية مهمة عبر إحدى الوكالات المتخصصة في تحويل الأموال بأسماء العديد من الأشخاص.

وأثناء إتمام عملية التفتيش، حضر شخصان إلى الشقة، ويتعلق الأمر بـ (أ.ع) والقاصر (ز.أ)، أبدى أحدهما (أ.ع) مقاومة تجاه عناصر الشرطة، ليتم العثور بحوزته على لفافة من مخدر الكوكايين.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه من خلال تعميق البحث المنجز في القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تمكنت عناصر الشرطة القضائية بتطوان بتنسيق مع نظيرتها بطنجة، من إيقاف شخص رابع ضمن الشبكة الإجرامية نفسها، وهو شريك (يوما) زعيم العصابة، إذ تم رصد المعني بالأمر بالقرب من السد القضائي بطريق الرباط، على متن سيارة من نوع (فولزفاكن كولف).

يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق