fbpx
حوادث

قتل بائع ملابس بفاس

أودع ثلاثيني بائع متجول للملابس النسائية، سجن بوركايز ضاحية فاس، صباح الجمعة الماضي، لتورطه في قتل نديمه بعدما وجه إليه ضربات بسكين أصابته في صدره، بمكان قرب جامع الأندلس بحي باب الخوخة بالمدينة العتيقة، بسبب نزاع تافه تجهل أسبابه الحقيقة، بعدما كانا في جلسة سمر مع رفاقهما.

وأوقف المشتبه فيه المتهم بجناية “الضرب والجرح بالسلاح المؤديين إلى الموت”، بعد مدة قصيرة من الجريمة التي وقعت في الواحدة صباح الجمعة الماضي، بعدما تلاسن مع الضحية البالغ عمره 28 سنة، وتبادلا السب والشتم، قبل أن يستل سكينا من بين ملابسه ويوجه إليه طعنات عجلت بوفاته في الحين. وأخضعت جثة الهالك يتيم الأب منذ نحو عقدين، ثاني ضحايا العائلة بعد وفاة شقيقه قبل سنة ونصف في حادث سير غامض بالناظور، إلى التشريح الطبي بعد نقله إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني، بأمر قضائي بذلك والبحث في الأسباب الحقيقية وراء الجريمة التي وقعت قرب محل لبيع الدجاج.

وكان الضحية “إ. ب” الملقب ب”ضولة”، على علاقة بالجاني الذي زاره قبل ساعات بمنزله برحبة الدجاج، قبل أن يعود بعد نحو ساعتين ويرافقه ويقضيا الليل معا، إلى أن سمع صراخ جمع مئات الشباب لتقصي الأمر، دون أن تنفع محاولات إنقاذ حياة الهالك الذي توفي نتيجة نزيف دموي.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى