fbpx
حوادث

“داعش” تورط “بيجيدي” بتارودانت

ألقت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، “بسيج”، القبض بدوار توزنيكين بالجماعة الترابية سيدي بوموسى بإقليم تارودانت، على شخصين يشتبه تورطهما في الموالاة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكدت مصادر “الصباح” أن أحد المعتقلين على ذمة التحقيق يحمل صفة مستشار جماعي بسيدي بوموسى، وينتمي لحزب العدالة والتنمية، الذي تم اعتقاله الجمعة الماضي، إثر خروجه من أحد المساجد بعد أدائه صلاة العشاء.

وأفادت المصادر ذاتها أن عملية اعتقال المشتبه فيهما، جرت إثر توصل الأمن بمعلومات تفيد تواصلهما مع تنظيم إرهابي عبر الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي.

ورصدت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التحركات المشبوهة لعضو العدالة والتنمية منذ مدة. وتبين لها أنه على تواصل مستمر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مع إحدى الصفحات المشبوهة، ذات العلاقة بتنظيم “داعش”. وتم إلقاء القبض على مشتبه فيه ثان، كان يشتغل في مجال التجارة بشارع الحرية بأولاد تايمة. وجاء اعتقاله هو الآخر بعد مراقبة تحركاته من قبل عناصر “بسيج”، خلال الأيام الماضية.

وتم وضع المشتبه فيهما رهن الاعتقال الاحتياطي، إذ سيتم تقديمهما أمام العدالة بعد انتهاء الأبحاث القضائية، التي تجريها مع المتهمين عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة. يشار إلى أن عناصر من الفرقة نفسها اعتقلت شابا عشرينيا، يشتبه في موالاته لـ “داعش”، رفقة مشغله، في 25 فبراير الماضي. وجرى اعتقالهما بمحل للنجارة بمركز جماعة سيدي موسى الحمري بإقليم تارودانت. وجاء اعتقال عناصر “بسيج” للمتهمين، بعد أن ترصدت تحركات النجار المشتبه فيه، ليتبين بعد تحريات الدقيقة، أنه يتواصل بشكل مستمر مع صفحات مشبوهة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لها علاقة بتنظيم “داعش”.

وتم إلقاء القبض عليه داخل محل النجارة الذي كان يشتغل داخله، ليتم اعتقاله بمعية مشغله واقتيادهما إلى مقر الأمن بتارودانت من أجل استكمال التحقيقات معهما، قبل أن تقرر عناصر المكتب المركزي إطلاق سراح “النجار” المشغِّل، والاحتفاظ بالمشتبه فيه الرئيسي المتحدر من دوار أولاد سكير جماعة إسن ضواحي أولاد تايمة، لتعميق البحث معه.

محمد إبراهمي (اكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى