fbpx
حوادث

قتيل في حادثة بطنجة

أودت حادثة سير خطيرة وقعت بالطريق السيار الرابطة بين طنجة والميناء المتوسطي، بحياة شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح وصفت بـ “الخطيرة”، نقلوا إثرها إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي العلاجات الضرورية، فيما وضعت جثة الهالك بمستودع الأموات بمستشفى “دوق دي طوفار”، إلى حين الانتهاء من إجراءات التسليم والدفن.

وأفاد مصدر أمني، أن الحادثة وقعت حوالي الساعة التاسعة من صباح الأحد الماضي، ونجمت عن انقلاب سيارة خفيفة قرب جماعة ملوسة، كان على متنها ثلاثة أشخاص، لقي أحدهم مصرعه على الفور بمكان الحادث، نتيجة إصابته بكسر في الجمجمة تسبب له في نزيف دموي داخلي عجل بوفاته، وأصيب مرافقوه بجروح خطيرة تم نقلهما على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي، إذ مازالا يتلقيان العلاجات اللازمة، في انتظار أن تستقر حالتهما الصحية.

وتفيد التحريات الأولية لعناصر الدرك الملكي بالمنطقة، التي التحقت بمكان الحادث فور وقوعه، أن الأسباب الرئيسة لهذا الحادث المؤلم، تعود بالأساس إلى السرعة المفرطة التي كان يسير بها سائق السيارة، سيما بعد أن عمد تجاوز سيارة أخرى كانت تسير في الاتجاه نفسه، ولم يتمكن من التحكم في القيادة لتنقلب به السيارة في جانب الطريق.
ومن المنتظر أن تفتح المصالح المختصة تحقيقا في الموضوع، من أجل معرفة الظروف والأسباب الحقيقة لهذا الحادث، وإعداد تقرير مفصل لعرضه على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، لتحديد المسؤوليات واتخاذ المتعين، بخصوص هذه الواقعة المميتة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى