fbpx
الرياضة

كارتيرون يقسم الرجاء

أعضاء طالبوا بإقالته وآخرون منحوه فرصة أخيرة أمام الحسنية في «كاف»
علمت «الصباح» أن أعضاء من المكتب المسير للرجاء الرياضي، طالبوا بإقالة المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، بعد الهزيمة الجديدة أمام أولمبيك خريبكة أول أمس (الأربعاء)، لحساب الجولة 20 من بطولة اتصالات المغرب بثلاثة أهداف لاثنين بملعب برشيد.
وفضل كارتيرون خلال المباراة إراحة بعض لاعبيه الأساسيين، استعدادا لمباراة حسنية أكادير المصيرية في دور مجموعات كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، بعد غد (الأحد)، من بينهم زكرياء حدراف ومحسن ياجور، لكن فضل إشراكهما في الشوط الثاني، بعدما تبين له ضعف أداء هجوم الخضر.
وقضت هزيمة أول أمس (الأربعاء) على آمال الرجاء بنسبة كبيرة في المنافسة على لقب البطولة، رغم توفره على ثلاث مباريات ناقصة، خاصة أن المتصدر الوداد بات يبتعد عن الفريق الأخضر ب 20 نقطة.
وأكدت مصادر مطلعة، أن مباراة الفريق البيضاوي أمام حسنية أكادير بعد غد (الأحد) ستكون حاسمة في مصير مستقبل المدرب الفرنسي، بما أن الرجاء مطالب بتحقيق الفوز من أجل الحفاظ على آماله في التأهل إلى ربع نهاية المسابقة، التي يحمل لقبها.
وبرر كارتيرون الخسارة أمام أولمبيك خريبكة، بأخطاء الدفاع، إذ أقر بافتقاد الفريق لبدر بانون الذي غاب بسبب جمعه لأربعة إنذارات، ناهيك عن العياء الشديد بسبب كثرة المباريات.
وأضاف كارتيرون في تصريح بعد الهزيمة أمام خريبكة، أنه قام بتغييرات من أجل الحفاظ على الطراوة البدنية لبعض اللاعبين، بعد العياء الناتج عن المباريات السابقة.
وقال “كان الأمر صعبا في غياب المدافع بدر بانون الموقوف، ومعقدا أيضا من ناحية صناعة اللعب، لذا يجب علينا القول إننا نجتاز مرحلة صعبة، خاصة أننا نعاني بدنيا في الآونة الأخيرة”.
واعترف كارتيرون أنه أشرك لاعبيه الأساسيين في الشوط الثاني، لأنه اضطر إلى ذلك، لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنب الخسارة، مبرزا أن فريقه استحق الفوز في مباراتي الجيش الملكي ونهضة بركان، لكن الهزيمة أثرت نفسيا على لاعبيه.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق