fbpx
اذاعة وتلفزيون

لعلج تستحضر “لاغرفيلد”

تفاعلت الفنانة التشكيلية المغربية لبابة لعلج مع وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عبر لوحتين اختارت لهما عنوان : «زاهية وسط حلمها» و»كارل لاغرفيلد أو العبقري المبدع».
وتستحضر الفنانة سر شهرة العبقري الألماني مصمم الأزياء والمصور الفوتوغرافي والمخرج والناشر كارل لاغرفيلد الذي رعى واحتضن المجموعة الأولى لملابس البطلة زاهية بمناسبة آخر أسبوع الموضة الباريسي عام 2012 وقام بتصويرها.
وترك طابعه الخاص في كل دار أزياء عمل فيها، وهو المصمم الرئيسي و المدير الفني لدار أزياء «شانيل» و«فيندي»، ثم أنشأ دار الأزياء الخاصة به، وخلال عقود أشرف على التحديث في عالم الموضة والأزياء ووضع بصمته الخاصة، كما أصبح معروفاً حول العالم بأناقته الشديدة وشعره الأبيض ونظارته السوداء.
وعلق الناقد السوري أدهم معتز على العملين ، في ورقة خاصة، قائلا إن اللوحتين الغرائبيتين تدشنان « الإرهاصات الأولى لفن شعبي عجائبي ذي دلالات سوريالية بليغة المعنى والدلالة، فما استأثر باهتمام المبدعة ليس جمال لاغرفيلد و زاهية أو شهرتهما بل قدرهما الوجودي المرسوم كمقاومة عنيدة لكل المثبطات والإكراهات. تقول الفنانة في هذا الصدد: زاهية ملكة الشجاعة. طاقتها الأنثوية ماء يدور. مهما كانت الصخور، فقد عاشت حياتها دون ثقل الأحكام».
وأضاف معتز «ما يثير نظرة المشاهد المتبصر، الإطار المغاير الذي رسمته الفنانة لبابة على خلفية وردية – بيضاء تخترقها المواد المختلطة على مستوى الوحدات البصرية التي تنزع إلى تبئيرها كالشعر والصدر ، تاركة عدة فضاءات منسابة وشفافة تشغل الحيز الكلي للوحة. زاهية في هذا العمل امرأة أخرى من خيال لبابة. إنها زاهية لبابة . يا لها من علاقة تماه بين الفنانة ونجمتها الأسطورية التي فتنت أوساط الموضة العالمية، وأغوتها ببلاغة الجسد وملحقاته».
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق