fbpx
اذاعة وتلفزيون

البركاني يعاني

يعيش الفنان حسن الحسيني البركاني وضعا صحيا حرجا، لكنه لا يستيطع تلقي العلاج الضروري بسبب وضعه الاجتماعي المزري، حسب ما أكده في تصريح ل”الصباح”.

ويعاني الفنان حسن البركاني، الذي اشتهر بأداء فن “الركادة” مشاكل في القلب والشرايين وشبكة العين بسبب داء السكري، الذي يعد سببا كذلك في عدم التئام جرح في رجله إلى جانب الكوليسترول، ما زاد من متاعبه الصحية. وقال البركاني إنه مازال في انتظار رد وزارة الثقافة والاتصال التي راسلها منذ حوالي 15 يوما، لكنه لم يتلق أي جواب من قبلها من أجل التدخل لمساعدته على تجاوز محنته.

“ما لقيت باش نشري دوا… ما لقيت فلوس ما لقيت صحة”، يقول حسن البركاني، مضيفا أنه بعد أزيد من 36 سنة من احتراف الغناء يواجه وضعا اجتماعيا وصحيا مزريا.

“الرجل محلولة بسبب السكري… والقلب يضرب بزاف حتى كنقول غادي يوقف… ما عنديش حتى باش نخرج من الدار.. ما عنديش مدخول.. منين مرضت بعت أرضي باش ناكلها”، يقول حسن البركاني، مضيفا “وليت كنحشم من عائلتي… حيت ما عنديش مدخول شهري”.

وعبر حسن البركاني عن حزنه الكبير وأسفه لأنه بعد أزيد من ثلاثة عقود من العمل في المجال الفني وإحياء العديد من حفلات الزفاف والسهرات والمشاركة في العديد من البرامج التلفزيونية يواجه وضعا مماثلا.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق