fbpx
الرياضة

عقوبات قياسية تنتظر الرجاء

الفريق مهدد بـ «الويكلو» أربع مباريات واللافتات الاستفزازية والشهب تهدد الجيش

يواجه الرجاء عقوبات قياسية، بعد أحداث العنف والشغب التي شهدتها مباراته أمام الجيش الملكي (2-1) أول أمس (الأربعاء)، ضمن الدورة 19 من بطولة القسم الأول.

وحسب معطيات حصلت عليها «الصباح»، فإن الفريق الأخضر مهدد بلعب أربع مباريات دون جمهور، طبقا للمادة 105 من القانون التأديبي، واحدة بسبب رمي المقذوفات وتسببت في أضرار جسدية، ومباراتان بسبب تخريب مرافق الملعب، حسب المادة نفسها، وأخرى بسبب إشعال الشهب الاصطناعية وحالة العود.

وينتظر أن تطبق اللجنة التأديبية عقوبة مشددة على الفريق الأخضر، بسبب حالة العود من جهة، وحجم الأحداث، التي تضرر منها رجال الأمن، على الخصوص.

وإضافة إلى هذه العقوبات، يواجه الفريق الأخضر عقوبات مالية كبيرة، خصوصا بسبب حالة العود في ما يتعلق بإشعال الشهب الاصطناعية، الأمر الذي استنكرته مصادر مقربة من الفريق، سيما أنه يكلفه غاليا، في وقت يحتاج فيه موارد مالية ودعما جماهيريا لمواجهة الاستحقاقات المقبلة.

ولن يسلم الجيش الملكي من العقوبات، التي قد تصل إلى إجراء مباراتين دون جمهور، بفعل الإشعال الكثيف للشعب الاصطناعية ورميها في اتجاه أرضية الميدان، ورفع اللافتات الاستفزازية في المباراة.

وحملت اللافتات التي رفعها جمهور الجيش الملكي عبارات مخلة بالحياء مستفزة لجماهير الرجاء، ما يطرح علامات استفهام كبيرة حول كيفية إدخالها إلى المدرجات، شأنها شأن الشهب الاصطناعية.
وحضر المباراة جمهور غفير ، وشهدت أجواء احتفالية، قبل أن تفسدها أحداث العنف والشغب.

وتأتي أحداث مباراة أول أمس، بعد أسبوع من أحداث مماثلة شهدها ديربي الشرق بين المولودية الوجدية ونهضة بركان.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق