fbpx
مجتمع

لجنة مراقبة لمدارس خاصة

تعتزم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة البيضاء سطات إطلاق حملة واسعة للمراقبة داخل مؤسسات التعليم الخاص، استعدادا للموسم الدراسي المقبل. وأفادت مصادر أن المديرية ستشكل لجنة ستجوب عددا من المؤسسات للوقوف على جودة الخدمات المقدمة، ومدى احترام مؤسسات القطاع الخاص للمعايير المطلوبة.

وأوضحت مصادر أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب احتجاجات آباء وأولياء التلميذ من ارتفاع رسوم التمدرس، رغم المستوى المتواضع للخدمات التي تقدمها. وينتظر أن يتم اعتماد معايير، بناء على عمليات الفحص والتقييم التي ستشرف عليها أطر الوزارة، لتصنيف مختلف المؤسسات وتحديد معايير موضوعية تحدد على أساسها الرسوم المدرسية.

لكن الأكاديمية تؤكد أن المهمة لن تكون مطاردة للساحرات، بقدر ما تسعى إلى مواكبة المؤسسات من أجل تقديم خدمات في مستوى تطلعات آباء وأولياء التلاميذ، وتهدف بالدرجة الأولى إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتجويد الخدمات المقدمة.

ويطالب آباء وأولياء التلاميذ بضرورة تقنين رسوم التسجيل وإعادته، إذ تعمد جل المؤسسات إلى مراجعة هذه الرسوم عند كل دخول مدرسي، خاصة عندما ينتقل التلميذ من مستوى إلى آخر (قبل الأولي، وابتدائي وإعدادي وثانوي). وأكد استطلاع رأي أنجزته جمعية آباء وأولياء التلاميذ أن تكاليف التمدرس تعتبر مرتفعة جدا، بالمقارنة مع مستوى دخل الفئات المتوسطة. ومن بين النقط التي كانت موضوع انتقادات كبيرة من قبل العينة المستجوبة الارتفاع المتكرر لرسوم إعادة التسجيل، إذ تعمد مجموعة من مؤسسات التعليم الخاص إلى الزيادة في هذه التكاليف سنويا، دون أي مبرر مقبول. واعتبرت نسبة 85 في المائة من العينة المستجوبة تكاليف التمدرس مرتفعة وغير مبررة، في حين أن 15 في المائة تراها مقبولة.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق