fbpx
الرياضة

الصراعات تشعل الرياضات الحضرية

قال أحمد الصويري، رئيس جمعية «إكس غايمز»، إنه مستمر في الدفاع عن نفسه بصفته مديرا تقنيا لجامعة الرياضات الحضرية، بعدما تم إقصاؤه بشكل غريب من قبل جواد عواطف الرئيس الحالي، على حد تعبيره.
ورد الصويري على تصريح سابق لعواطف في «الصباح»، شكك في قانونية جمعيته، قائلا إنه يملك دلائل وصورا تؤكد العلاقة التي كانت تربطه برئيس الجامعة، وأنهما عملا معا ومنحه صفة مدير تقني، قبل أن يتجاهله بعد ذلك.
وانتقد الصويري في رده، طريقة التدبير المالي للجامعة في الفترة الأخيرة، إذ قال إن التقرير المالي ضم مصاريف مهولة، وهو ما جعله يرفع القضية إلى وزارة الشباب والرياضة، تضمنت أيضا استفسارا حول سبب إقصاء جمعيات أخرى، شكلت نواة جامعة الرياضات الحضرية، على حد قوله.
ورفض الصويري وصفه ب»المتعاون»، مشيرا إلى أنه ساهم بشكل كبير في أنشطة مهمة في مراحل تأسيس الجامعة، بل نظم بعضها وسهر على جلب الرياضيين والمشاركين، علما أنه لم يتقاض أي أجر عن تلك الأعمال، على حد تعبيره.
وطالب الصويري الوزارة بالتدخل لإعادة الأمور إلى نصابها، والاعتراف بمجهودات جمعيات كثيرة سهرت على بناء هذه الجامعة، قبل أن يتم تجاهلها بعد ذلك، ومن بينها جمعيته.
ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق