fbpx
الرياضة

كركاش: لعبنا ضد الحكم

قال إن إبراهيم تغاضى عن ضربة جزاء ومنح أربع ضربات أخطاء لطنجة

صب عزيز كركاش، مدرب مولودية وجدة، جام غضبه على نور الدين ابراهيم، حكم المباراة التي خسرها فريقه أمام اتحاد طنجة (3-2) أول أمس (الأحد)، واتهمه بظلم فريقه.

وقال كركاش بعد المباراة “كنت أتمنى اللعب ضد اتحاد طنجة، للأسف لعبت ضد الحكم. لم يحصل لي هذا منذ سنوات. أحترم دائما الحكام وقراراتهم، وأومن بالروح الرياضية، لكن اليوم حصلت كارثة”.

وأضاف كركاش” الحكم نجح في مهمته. طردني من الملعب، وأخرج اللاعبين من أجواء المباراة. بكل روح رياضية أهنئ اتحاد طنجة على فوزه كما أهنئ جمهوره”.

وأضاف مدرب المولودية”للأسف نحن نبني فريقا، لا نطلب دعما من أحد. نطالب فقط بالمعقول. لا يعقل أن نعاقب بقرارات ظالمة. التغاضي عن ضربة جزاء مستحقة في الشوط الأول لصالحنا، إعلان أربعة قرارات ضدنا، منها ضربة خطأ غيرت مجرى المباراة. لا أحد من حقه إخراسنا، ولا يمكننا السكوت كلما تعرضنا للحيف والظلم”.

وعاد كركاش للحديث عن المباراة “كنا ننتظر مباراة صعبة بطنجة. فريق اتحاد طنجة يسير في خط إيجابي، حقق ثلاثة انتصارات متتالية. كنا ننتظر مواجهته وهو مدعم من قبل جماهيره الكبيرة، وفي أجواء رياضية”.

ونجا اتحاد طنجة من فخ التعادل، وحقق فوزه الرابع تواليا هذا الموسم، والثاني له داخل ميدانه.

واستمتع أكثر من 15 ألفا، ضمنهم ما يقارب 800 من أنصار المولودية، بمباراة مفتوحة شهدت أهدافا جميلة.

وافتتح اتحاد طنجة التسجيل بهدف مبكر، أحرزه المهدي النغمي في الدقيقة الخامسة، وهو الهدف الشخصي السادس له هذا الموسم، بعدما تلقى هدية من الكونغولي موكوكو بمجهود فردي، لكن الرد جاء سريعا من عبد المولى برابح الذي عدل النتيجة من ضربة ثابتة في الدقيقة الثامنة، قبل أن يغادر الملعب بعد دقيقتين من تسجيله الهدف، بسبب الإصابة، وعوضه نصر الدين ترينة.

وفاجأ الغابوني ستيفي نزامبي، مدافع اتحاد طنجة، محمد بوجاد، حارس المولودية، بعدما سجل عليه هدفا من ضربة خطأ من خارج منطقة العمليات في آخر أنفاس الشوط الأول.

ولم يترك توفيف إجروتن فرحة جمهور طنجة تدوم بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني، أهداه إلى مدربه عزيز كركاش الذي تابع الهدف من المدرجات، بعدما طرده حكم المباراة، نور الدين ابراهيم مع بداية الشوط الثاني بسبب الاحتجاج عليه.

وأخرج الحكم البطاقة الصفراء لنعمان أعراب وأيوب الكعداوي من اتحاد طنجة.

وفي الوقت الذي كان الجميع يعتقد أن المباراة تسير في اتجاه التعادل، استغل المدافع أيوب الخالقي ارتباكا في دفاع المولودية داخل منطقة العمليات في الدقيقة 85، وسجل هدف الفوز بتسديدة غير اتجاهها المهاجم الوجدي عبد الهادي حلحول خطأ في مرمى فريقه.

ووجهت جماهير طنجة رسائل ترحيب للجمهور الوجدي الذي رافق فريقه إلى طنجة، مقابل صافرات استهجان ضد حارس الفريق طارق أوطاح بسب تعدد أخطائه.
وارتقى اتحاد طنجة إلى المركز الثاني مناصفة مع حسنية أكادير برصيد 26 نقطة، فيما تجمد رصيد المولودية الوجدية في النقطة 13 في المركز 18.
محمد السعيدي (طنجة)

بنقاسم يدافع عن أوطاح
دافع عبد الواحد بنقاسم، مدرب اتحاد طنجة، عن الحارس طارق أوطاح، وقال إن الفوز على مولودية وجدة، تحقق بفضل مجهودات كبيرة، ساهم فيها اللاعبون بشكل كبير.

وأضاف بنقاسم “في الشوط الأول كانت البداية موفقة. كنا عازمين على تسجيل هدف مبكر لتسهيل مأموريتنا، وفرض نوع من الضغط على منافسنا، تاتى لنا ذلك. أتيحت لنا فرصة أحرزنا منها هدفا مبكرا”. وأضاف بنقاسم “نواصل جني ثمار العمل والمجهودات الجباراة التي يبذلها الطاقم التقني. هذا هو الفوز الرابع تواليا، لم يأت عن طريق الصدفة. نتمنى أن نواصل على النهج نفسه. نخوض مباراة بمباراة، نتمنى أن نرضي جمهورنا”.

وأوضح مدرب اتحاد طنجة بخصوص الأخطاء المتكررة للحارس طارق أوطاح، “فعلا ترتكب بعض الأخطاء، وهذا أمر عاد، لكننا سنشتغل على تصحيح الأخطاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى