الرياضة

غياب جماعي للاعبي الجيش عن التداريب

مصمم يعد بإعادة التوازن إلى الفريق

تميزت الحصة الإعدادية التي خاضها فريق الجيش الملكي، عصر أول أمس (الخميس) بالمركز الرياضي العسكري، بغياب جل اللاعبين الذين شاركوا في مباراة الفريق أمام الرجاء الرياضي الأربعاء الماضي، لحساب مؤجل الدورة 11 من البطولة، بمن فيهم مصطفى مديح، مدرب الفريق. وعلم ”الصباح الرياضي” من مصدر مطلع أن الحصة حضرها فقط خمسة لاعبين إضافة إلى الاحتياطيين والذين لم يستدعوا إلى مباراة الرجاء، إذ كانت مخصصة لإجراء حصة تدليك للاعبين من أجل استعادة لياقتهم البدنية، مشيرا إلى أن الحصة أشرف عليها حمو فاضيلي، مساعد مدرب الجيش الملكي.
واستبعد المصدر ذاته أن يكون خطأ إداري وراء هذا الغياب الجماعي عن الحصة المذكورة، إذ أن جميع اللاعبين أخبروا بتوقيتها بعد مباراة الرجاء الرياضي، فيما غاب مديح بسبب إصابة أخته بوعكة صحية، موضحا أن إدارة الفريق لن تتخذ إجراءات في حق المتغيبين.
إلى ذلك، اجتمعت جمعية جمهور العاصمة المشكلة لجمهور الجيش الملكي بنائب رئيس الفريق، المختار مصمم، من أجل الاستفسار حول الوضعية غير المستقرة والمقلقة للفريق العسكري، منذ انطلاق البطولة الوطنية واستمرار المشاكل بين إدارة الفريق ومجموعة من اللاعبين الذي عبروا عن رغبتهم في مغادرته، الشيء الذي يؤثر على مسار الفريق في البطولة الوطنية، وتسبب لها في تلقي العديد من الهزائم المتتالية.
وطمأن مصمم الجمعية المذكورة بعودة الهدوء إلى الفريق، وأن الإدارة تعمل منذ مدة على إعادة التوازن إلى التركيبة البشرية، من خلال التعاقد مع مدرب آخر بدل العامري الذي قدم خدمات إلى الفريق العسكري، لكن مشاكله مع بعض اللاعبين عجلت برحيله.
ووعد مصمم الجمعية بحل مشكل ولوج الجمهور إلى المعلب بسبب المشاكل التي يعانيها في المباريات التي يستقبل فيها الفريق بميدانه، بعد أن اشتكت من غياب مسؤول عن تنظيم الجمهور، وعدم تفكير إدارة الفريق في الالتفات إلى هذا المشكل التي يتكرر أسبوعيا.
ويذكر أن الجمعية طالبت الاجتماع برئيس الفريق، الجنرال حسني بن سليمان، الذي عين مصمم للاجتماع بهم بسبب انشغالاته اليومية.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق