حوادث

السراح لـ”مهملتي” ملفات جوازات السفر

قرر قاضي التحقيق بالغرفة الابتدائية بمراكش، الجمعة الماضي، متابعة الموظفتين المعتقلتين في قضية إتلاف ملفات طلب جوازات السفر في الملحقة الإدارية أزلي بالمنطقة الحضرية المنارة، في حالة سراح، مقابل كفالة بلغت قيمتها 12 ألف درهم للأولى و2000 درهم للثانية.

وسبق أن استمعت عناصر الدائرة الأمنية الثانية عشرة بمقاطعة المنارة الأربعاء الماضي لموظفتين بقسم جواز السفر بالملحقة الإدارية أزلي -مراكش- إثر شكاية عدد من المواطنين، بسبب عدم توصلهم بجوازات سفرهم من المصلحة المذكورة لأسباب أرجعتها الموظفتان الموقوفتان الى مشكل تقني في النظام الالكتروني “السيستيم” وهم ازيد من 20 ملف خاص بطلب جواز سفر ، دفعة شهور 10 و 11 و 12 فيما بدأ أصحاب يناير في التوصل بجوازاتهم، ما خلق نوعا من الشك لدى أصحاب الدفعات القديمة، والتي استوفت جميع الشروط والمساطر الادارية التي يدلي بها طالب الجواز، بيد أنهم لم يتوصلوا بجوازاتهم العالقة.

وذكرت مصادر مطلعة أن من ضمن المواطنين المتضررين من هذه العملية، حجاج يستعدون للسفر للديار المقدسة، ووفق مصادر “الصباح” فإن الموظفتين الموقوفتين على ذمة التحقيق، إحداهما عون بالإنعاش الوطني وأخرى في مرحلة تدريب تقضيها بالملحقة الادارية المذكورة وجرى الاحتفاظ بالموقوفتين رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق الأبحاث حول أسباب اختفاء وضياع الوثائق الخاصة بإنجاز جوازات سفر المواطنين في ظروف غامضة الى حين تقديمهما أمام قاضي التحقيق.

عبد الكريم علاوي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق