حوادث

حجز 14 كيلوغراما من الحشيش بإمنتانوت

اكتشفت بسيارة صدفة بعد اشتباه الدرك في سائقها

أكد مصدر مطلع أن متهما بحيازة 14 كيلوغراما من الحشيش وضع تحت الحراسة النظرية بإمنتانوت للتحقيق معه في مصدر المخدرات التي وجدت في سيارته، وأضاف المصدر ذاته أن درك الطريق السيار بإمنتانوت الذي أوقف المتهم بناء على شكوك حول احتواء سيارته على كمية من المخدرات يحقق حول الجهة التي كانت ستتسلم المخدرات المحجوزة.
وأوضح المصدر ذاته أن اكتشاف المخدرات جاء بعد اشتباه رجال الدرك في سلوك سائق السيارة التي تعرضت لحادثة سير على الطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير قرب مدينة إمنتانوت وأصيبت بأضرار ما استدعى نقلها إلى المحجز البلدي التابع لجماعة «انفيفة» الذي ظلت به لمدة تزيد عن الشهر، قبل أن يقرر صاحبها إخراجها منه.   
وأشار المصدر ذاته إلى أن رجال الدرك لفتت انتباههم رائحة الحشيش أثناء حضور صاحب السيارة المرقمة في الدار البيضاء لأجل إخراج سيارته المحجوزة بمحجز الجماعة قبل عيد الأضحى إثر تعرضها لحادثة سير، وأثناء وقوف رجال الدرك للإشراف على عملية إخراج السيارة لفت انتباههم وجود رائحة الحشيش تنبعث من السيارة ولما سألوا مالكها عن سبب الرائحة أصيب بحالة اضطراب وأخذ يتلعثم  وبدأ في مراوغة رجال الدرك ما أكد شكوكهم فحاصروه وشرعوا في عملية تفتيش مكثفة لجميع مرافق السيارة. وبعد تفتيش دقيق أزالوا الألواح الحديدية الموجودة بجانب المحرك فوجدوا المخدرات مخبأة بطريقة احترافية لا يمكن كشفها إلا بواسطة آليات المسح الضوئي أو الكلاب المدربة.
وأبرز المصدر ذاته أن رجال الدرك بعد أن تأكدوا أن كميات المخدرات التي توجد داخل السيارة مهمة تم استدعاء وكيل الملك لدى ابتدائية امنتانوت ورئيس الدائرة وقائد المنطقة والمركز القضائي لشيشاوة وتم اعتقال السائق ووضعه تحت الحراسة النظرية للتحقيق معه ومعرفة مصدر الشحنة والوجهة التي كانت تقصدها وباقي المشاركين في عملية التهريب التي وصفت بالدقيقة. مضيفا أن الاكتشاف جاء عن طريق الصدفة بعد الشكوك التي أبداها رجال الدرك بناء على الرائحة التي كانت تنبعث من السيارة بعد تعرضها لأشعة الشمس لمدة طويلة وهو ما أثر على عملية التلفيف التي خضعت لها المخدرات.

إسماعيل
روحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق