مجتمع

مطالب برفع الحصار عن تجمع سكني بالحسيمة

طالب سكان دوار ” إيبوشعايبن ” التابع للجماعة القروية إزمورن بإقليم الحسيمة بفك العزلة ورفع الحصار عنهم، بعدما قامت الشركة المكلفة بإنشاء الرصيف المحاذي للطريق المؤدية إلى إزمورن من الجهة الشرقية بقطع المسلك الوحيد المؤدي إلى تجمعهم السكني.

ويعيش سكان الدوار وضعا شاذا وجهوا بصدده شكاياتهم إلى المسؤولين المحليين لرفع تظلماتهم، ولحد الساعة لم يتم الحسم في مشكلهم.

وأكد مواطنون قاطنون بالدوار ذاته أن قطع المسلك الوحيد الذي كان يربط الطريق سالفة الذكر بالتجمع السكني، سبب في عزلتهم ومحاصرتهم، مضيفين أن المسلك الذي أحدثه أحد المواطنين بشكل مؤقت بإمكانياته الخاصة، محفظ وفي ملك عائلة من حق أفرادها التصرف فيه، ما سيحرم سكان الدوار من طريق يعتبرونه الشريان العام والمنفذ الوحيد لهم، مؤكدين أنهم في أمس الحاجة إلى هذا المسلك، لقضاء مآربهم، ويسمح بمرور مختلف أنواع وسائل النقل إلى منازلهم.

واستغربت العديد من المصادر السماح بقطع المسلك القديم الذي كان يستعمله السكان للوصول إلى التجمع الذي يضم أزيد من عشرين عائلة، بسبب إحداث الرصيف المحاذي للطريق بين الحسيمة وإزمورن في إطار مشاريع ” الحسيمة: منارة المتوسط “.

وطالب سكان الدوار السلطات الإقليمية بالتدخل لرفع الضرر عنهم، وذلك بالتفكير في إعادة فتح المسلك القديم وإصلاحه، خاصة أن جزءا منه بات عبارة عن حفر وأخاديد، معتبرين وضعية العائلات القاطنة بالدوار تزداد تفاقما بسبب الحصار المفروض عليها، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي تعمل فيه مختلف الجهات على فتح المسالك والممرات لفك العزلة عن المواطنين، قام بعض المسؤولين بقطع الصلة بين الدوار سالف الذكر والطريق الرئيسية الرابطة بين الحسيمة وإزمورن.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق