fbpx
دوليات

هولاند وميركل… تباين حول سياسة النمو في أوربا

عبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة انغيلا ميركل مساء أول أمس (الثلاثاء) خلال أول لقاء رسمي لهما في برلين عن تضامنهما مع اليونان، مع إقرارهما بوجود خلافات بينهما حول سياسة النمو في أوربا.
وأعلنت ميركل وهولاند أنهما يريدان أن تبقى اليونان في منطقة اليورو، معربين عن استعدادهما للتفكير في تدابير جديدة محفزة للنمو لمساعدة اليونان التي تستعد لانتخابات جديدة.
وأوضحت المستشارة أن فرنسا وألمانيا «تدركان المسؤولية الملقاة على عاتقهما» بالنسبة إلى أوروبا وأن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى