fbpx
مجتمع

حملة طبية لفائدة نزلاء السجن المحلي

استفاد نزلاء ونزيلات السجن المحلي سيدي موسى بالجديدة، الجمعة الماضي، من حملة طبية، شارك فيها عدد من الأطر الطبية التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بالجديدة. وأشرفت الدكتورة عائشة مطران، منشطة البرنامج الوطني للأمراض المزمنة، رفقة رقية لوغاوي والممرض يوسف بيضاوي، التابعين لمندوبية وزارة الصحة بتنسيق مع إدارة السجن، والدكتورة جيهان الدحيمني، الطبيبة الرئيسية بالسجن المدني، وأطرها الطبية، على الحملة الطبية، التي استفاد منها نزلاء ونزيلات بالسجن، المصابون بمرض السكري وارتفاع الضغط الدموي.
وجاءت الحملة ذاتها، حسب مسؤول بالمندوبية الإقليمية، تفعيلا للاتفاقية المبرمة بين وزارة الصحة والمندوبية العامة لإدارة السجون، ووعيا منها بأهمية ولوج السجناء لخدمات صحية جيدة، كتلك التي يستفيد منها باقي أفراد المجتمع. وينتظر تعميم هذه الخدمات أيضا على نزلاء ونزيلات سجن العدير بالحوزية.
ومعلوم أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اعتمدت منذ إحداثها سنة 2008، على إستراتيجية تهدف إلى دعم الرعاية الصحية في المؤسسات السجنية، من خلال تبني إجراءات حظيت بالأولوية، وخصصت لها ميزانية مهمة.
وتنسق المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج جهودها مع وزارة الصحة، من أجل تقديم الفحوصات الطبية اللازمة للسجناء، ناهيك عن استشفاء من تستدعي حالتهم الصحية ذلك، فضلا عن الخدمات الوقائية التي تندرج في إطار البرامج الصحية الوطنية ذات الأولوية، سيما تلك الناتجة عن ظروف السجون، كالأمراض المنقولة جنسيا والسل والتهاب السحايا والإدمان.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى