fbpx
الرياضة

الرجاء يطل على المجموعات

غاريدو يستعيد ثقة الجمهور بعدما قاد الرجاء إلى فوز عريض على سيركل الغابوني

استعاد المدرب كارلوس غاريدو ثقة الجماهير الرجاوية، بعد أن قاد فريقه إلى تحقيق فوز عريض على سيركل مبيري الغابوني، في الدور الأول لكأس الكنفدرالية أول أمس (الأحد)، خصوصا بعد التغييرات التي أجراها على التشكيلة الأساسية، تحسبا للمباريات المقبلة.

واستهل الرجاء حملة دفاعه عن لقب كأس الكنفدرالية الذي يوجد في حوزته، بفوز عريض على سيركل مبيري بخمسة أهداف لصفر، في المباراة التي احتضنها ملعب محمد الخامس أمام أزيد من 30 ألف متفرج.

وسجل أهداف الرجاء بدر بانون ومحمود بنحليب وعبد الرحيم الشاكر من ضربة جزاء، وأحد مدافعي سيركل ضد مرماه، ومحمد شعبان.

وحاول الرجاء الضغط مبكرا على منافسه وناور لاعبوه، بتحركات محمود بنحليب وسفيان رحيمي، لكن دون جدوى.

ولم يستغلل بنحليب كرة وصلته من عبد الإله الحافظي، إذ أخطأت تسديدته المرمى.

وتلقى الرجاء ضربة موجعة، بعد خروج لاعبين اثنين للإصابة، وهما عبد الإله الحافيظي وسند الورفلي، وأدخل المدرب كارلوس غاريدو بدلهما زكرياء حدراف وبدر بانون.

ونجح لاعبو مبيري في امتصاص حماس الرجاء، بل كان اللاعب ناني أقرب للتسجيل، من فرصة أمام الحارس الزنيتي، لكن اللمسة الأخيرة لم تكن موفقة.

وتغير مستوى الرجاء في الشوط الثاني، ورفع الإيقاع، إلى أن تمكن بانون من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 52 من تسديدة مركزة. وواصل الفريق البيضاوي ضغطه أمام تراجع كلي لنظيره الغابوني، وكاد أنس جبرون أن يسجل الهدف الثاني، من تسديدة، لكن القائم الأيسر رد الكرة.

واستغل بنحليب تمريرة جميلة من الجهة اليمنى، ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 58.

وحصل سفيان رحيمي على ضربة جزاء، بعد إسقاطه في مربع العمليات، انبرى لها الشاكر بنجاح، وسجل الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 68.

وأجرى غاريدو التغيير الثالث، بإدخال محمد شعبان بدلا من أنس جبرون، وكاد إلياس حداد أن يضيف الهدف الرابع من ضربة رأسية، إذ مرت الكرة بجوار المرمى في الدقيقة 77.

وكانت أخطر فرصة لسيركل، عندما انفرد جابرييل بالحارس أنس الزنيتي، الذي تألق وتدخل بنجاح، في الدقيقة 80.

وتمكن الرجاء من إضافة الهدف الرابع بنيران صديقة، عندما سجل أحد مدفعي سيركل ضد مرماه في الدقيقة 82.

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين، سجل البديل شعبان الهدف الخامس للرجاء، مستغلا تمريرة من رحيمي، ليقترب الفريق البيضاوي من التأهل للدور الموالي.
إنجاز: نور الدين الكرف وتصوير (أحمد جرفي)

تصريحات

غاريدو: النتيجة ستفيدنا في الإياب

عبر كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، عن سعادته بالفوز بخماسية على نظيره سيركل مبيري.
وقال غاريدو “سجلنا فوزا ثمينا، لأن مواجهة الإياب ستكون صعبة بكل تأكيد”.

وتابع غاريدو “خماسية الذهاب ستفيد الرجاء في الإياب. اجتهدنا في الشوط الأول، لكن الأسلوب الدفاعي للمنافس حرمنا من هز الشباك، لكن صححنا الأمور في الشوط الثاني”.
وختم غاريدو”لن نشتكي من أرضية الملعب، وإن كانت سيئة، لأننا خضنا مباريات على ملاعب أسوأ من ذلك بكثير، لذلك لن نقدم الأعذار”.

أوندو: عانينا غياب التنافسية

اعترف بريس أوندو، مدرب سيركل مبيري، بقوة الرجاء في المنافسة القارية، مبرزا في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، أن فريقه جاء إلى البيضاء من أجل العودة بأقل الخسائر، لكنه اصطدم بمنافس قوي، مساند من قبل جماهير استثنائية. وأكد أوندو أن فريقه نجح في الشوط الأول في فرض إيقاعه، إلى أن انهار في الجولة الثانية أمام رغبة الفريق المحلي، الذي استغل قلة التنافسية لدى فريقه، وقال” البطولة لم تنطلق بعد بالغابون، ونعاني غياب التنافسية في أول تجربة في المنافسة القارية، لكن سنعمل المستحيل في مباراة العودة لتحقيق على الأقل الفوز الذي سيرفع من معنوياتنا كثيرا”.
وختم مدرب سيركل أن فريقه شاب ويفتقد للتجربة في مثل هذه المنافسات، ولسوء حظه أوقعته القرعة أمام البطل.

لقطات
جالية
تابع أفراد من الجالية الغابونية المقيمة بالمغرب، المباراة في الجهة اليسرى للمنصة المغطاة، وسط احتياطات أمنية مشددة.

تنظيم
شهدت المباراة تنظيما محكما على جل المستويات سواء في طريقة ولوج الملعب، أو بمنصة الصحافة.

عشب
ظهر عشب الملعب في حالة سيئة جدا تستدعي تدخلا عاجلا من قبل الشركة المكلفة بالصيانة قبل فوات الأوان.

الرتناني
شكل عبد القادر الرتناني، الاستثناء من بين الرؤساء السابقين، الذين تابعوا المباراة من المنصة الشرفية، إلى جانب بعض المنخرطين.

إشهار
بثت الشاشتان الإلكترونيتان، على غير العادة، قبل انطلاقة المواجهة، وصلات إشهارية للعاصمة الاقتصادية التي احتضنت الحدث.

نياسي
تابع السنغالي إبراهيما نياسي المباراة من المنصة الشرفية، إلى جانب بعض ضيوف الرجاء، وحظي باستقبال خاص من قبل بعض المنخرطين.

متولي
تابع الرجاوي السابق محسن متولي، لاعب الأهلي القطري، المباراة من المنصة الشرفية، رفقة بناته، وتفاعل مع مجريات المواجهة، وأهازيج جمهور “المكانة”.

العلمي
بات سيف الدين العلمي خارج حسابات المدرب غاريدو، الذي منح لجميع اللاعبين فرصة المشاركة، باستثناء اللاعب القادم من فرنسا، ما يرجح فرضية مغادرته الفريق في الميركاتو الشتوي.

عمادة
تسلم بدر بانون، شارة العمادة من أنس الزنيتي، بمجرد دخوله أرضية الميدان في الدقيقة 14، بديلا لليبي سند الورفلي الذي تعرض لإصابة.

أخبار
الجماهير تطالب متولي بالعودة
طالبت جماهير المنصة محسن متولي، اللاعب السابق للرجاء، والحالي لأهلي قطر، بالعودة إلى الفريق، ورددت اسمه كثيرا بين شوطي المباراة.
وحظي متولي باستقبال خاص من قبل الجمهور، الذي ردد أهازيج تحمل اسمه، وطالبه بالعودة إلى الفريق، وهي الرغبة التي تفاعل معها متولي، ووعد الجمهور بأن ذلك سيتم الموسم المقبل.
وتفاعل متولي مع مجريات المباراة، وأهازيج جماهير “المكانة”.

بوعميرة يمدد عقده
أقنع المكتب المسير للرجاء الحارس محمد بوعميرة، بتمديد عقده لموسمين إضافيين.
وعرض فتحي جمال، المدير الرياضي، نسخة من العقد الجديد للاعب مع الفريق، مقترحا عليه امتيازات جديدة، لإقناعه بالبقاء.
وعبر بوعميرة عن ارتياحه لهذه الخطوة، معتبرا إياها أمنية تحققت بعد عودة الاستقرار للقلعة الخضراء.
وكشف بوعميرة في حديث ل”الصباح”، أنه كان ينتظر هذه الخطوة، ورفض العديد من العروض، بعد عودة الهدوء إلى البيت الأخضر.

إصابة الحافظي تثير القلق
تسرب القلق لجمهور الرجاء والطاقم التقني، بعدما تعرض عبد الإله الحافظي، لإصابة، واضطر لمغادرة المباراة في شوطها الأول.
وعانى الحافظي الإصابة هذا الموسم، إذ غاب عن مجموعة من المباريات، وهو ما أثر سلبا على مستوى الفريق.
وغاب الحافظي بعدها عن مباراة الفتح في البطولة، قبل أن يعود أمام الإسماعيلي المصري، في البطولة العربية، ليصاب من جديد أمام سيركل مبيري.

حدراف…”فكاك لوحايل”
لم يكن كارلوس غاريدو يتوقع أن خروج عبد الإله الحافظي، لن يؤثر في أداء المجموعة، بعد أن تحمل المسؤولية زكرياء حدراف، وقدم الإضافة في خط الهجوم…
حدراف “فكاك لوحايل”، في جميع خطوط الفريق، فقد أضاف بلمسته ما كل ينقص أداء الفريق في الشوط الأول، وحمل الواقعية لخط الهجوم، وكان بحق نجم المباراة بدون منازع، حتى ولو لم يسجل…
وبدأ حدراف المواجهة احتياطيا، وحول تخوفات الجمهور إلى هتافات، بسرعته التي أرهقت المنافس، وقادت الرجاء إلى فوز عريض سيجنبه مفاجآت إياب ليبروفيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى