fbpx
حوادث

الحبس لمسؤول جماعة بالرشيدية بتهمة الإرشاء

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، الثلاثاء الماضي، معلما مسؤولا بجماعة قروية ناحية الرشيدية، بالحبس موقوف التنفيذ لسنة واحدة، بتهمة الإرشاء، وأدائه مليون سنتيم غرامة نافذة، بعد متابعته في حالة سراح في ملف توبع فيه أيضا معلم آخر، برئ من المنسوب إليه.

واتهم مسؤول الجماعة زميليه اللذين احتكا فيما بينهما أثناء حضورهما للمحكمة في جلسة سابقة بشكل كاد يتطور إلى عنف في ممر بين مكاتب القضاة والقاعة 1، بالنصب عليه وتسلم 11 مليون سنتيم منه نظير التدخل لفائدته في ملف قضائي رائج أمام ابتدائية مكناس، صدر فيه حكم ضده بالإدانة بالحبس.

وادعى نائب رئيس الجماعة، المتقاعد من التعليم، عمره 66 سنة، تسليمه المبلغ للمتهم مدير ثانوية يصغره ب8 سنوات، متزوج وأب ل4 أبناء، بمنزله بحضور شاهدين، بعدما عبر له عن نيته في التدخل لدى قضاة للحكم لصالحه في الملف الذي توبع فيه باختلاس أموال عامة، لكنه ظل يماطله في إرجاع المبلغ.

وكانت شهادة الشاهدين حاسمة في تبرئة الطرف الثاني وإدانة الأول، بعدما أكدا عدم حضورهما عملية تسليم المبلغ الذي علما به في رحلة قصيرة على متن سيارة المتهم المدان داخل القرية.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى