fbpx
الرياضة

الوداد يضغط على جيرار لفك الارتباط

الفريق يتطلع لتفادي الشرط الجزائي والبنزرتي أبرز المرشحين

منح سعيد الناصري، رئيس الوداد الرياضي، الإطار الفرنسي روني جيرار مدرب الفريق، مهلة لإعداد تقرير مفصل حول النتائج الأخيرة، قبل الحسم النهائي في مصيره.

واعتبرت مصادر متطابقة، طلب المكتب المسير للوداد في لقاء أول أمس (الاثنين)، الذي حضره نويل توزي، المدير الرياضي، صيغة لفك الارتباط، بأقل تكلفة، بعد أن عجز المدرب عن تقديم وعود صريحة بقدرته على قيادة الوداد لتحقيق نتائج إيجابية في مستقبل الدورات.

وكشفت المصادر ذاتها، أن الناصري أوضح لجيرار أن الغاية من التعاقد معه المنافسة على كأس العرش، والذهاب بعيدا في البطولة العربية أهدافا أولية، خاصة بعدما تجرع الفريق مرارة الإقصاء من عصبة الأبطال، غير أن خيبة الأمل تضاعفت تحت مسؤولية المدرب الفرنسي، بعدما أقصي الفريق من المنافستين.

وحسب الوداد، فإن الفريق فقد هويته وطريقة لعبه في المباريات الأخيرة، ما دفع المكتب المسير للتحرك لوقف النزيف.

وضرب الناصري موعدا جديدا لجيرار قبل نهاية الأسبوع الجاري، لتسلم التقرير حول أسباب الإقصاء، والحديث عن مستقبله، خصوصا أن الفريق يحاول إيجاد صيغة للانفصال عن المدرب الفرنسي لا تكلف خزينة الفريق مبالغ مالية كبيرة.

وحددت المصادر ذاتها، قيمة الشرط الجزائي، الذي يتضمنه العقد الذي يربط الطرفين في 100 مليون سنتيم، علما أن لجنة النزاعات أصدرت حكما ضد الوداد لفائدة عموتة في حدود 600 مليون.

واشتد الضغط على إدارة الوداد لفك الارتباط بالمدرب الفرنسي، الذي لم يقدم أي إضافة منذ تعاقده مع الفريق، خلفا للتونسي فوزي البنزرتي، الذي تردد اسمه كثيرا في الآونة الأخيرة، ويرشحه المتتبعون للعودة إلى القلعة الحمراء، على بعد أيام قليلة من انطلاقة منافسات عصبة الأبطال.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى