fbpx
الرياضة

الرجاء ممنوع من المنحة خمس سنوات

أربعة ملايير قيمة النزاعات العالقة للفريق مع لاعبين سابقين

وصلت ديون الرجاء الرياضي المتعلقة بالنزاعات مع اللاعبين إلى 4 ملايير سنتيم، وهو رقم قياسي بات على المكتب المسير الجديد بقيادة الرئيس جواد الزيات حله في أقرب وقت.

وعلمت «الصباح» أن إدارة الرجاء تحاول التوصل إلى اتفاق مع الجامعة، يقضي بتخصيص أغلب المنح التي يتوصل بها الفريق إلى حل هذه النزاعات، للتقليص من الديون المتراكمة.

ومن أجل ذلك، فإن الفريق مطالب بالتخلي عن أغلب المنح في خمس سنوات المقبلة، وهي فترة كبيرة ستحرم النادي من مداخيل قارة، ومهمة يتوصل بها من الجامعة، لكن إدارة الفريق تعتبرها الحل الأنسب من أجل الانتهاء من الديون المتعلقة بالنزاعات، التي أثقلت ميزانية الفريق في الفترة السابقة.

وسبق للجامعة أن حرمت الرجاء من بعض المنح بعد خسارة الفريق لنزاعات مع لاعبين سابقين، وتتعلق بمنح النقل التلفزيوني والمنح السنوية المتعلقة بنتائج الفريق في البطولة وكأس العرش والكؤوس القارية.

وتوصل الرجاء في الفترة السابقة بمداخيل مهمة من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، بعد وصوله إلى نهاية كأس «كاف»، وهو الأمر الذي ساعد في صرف كل مستحقات اللاعبين العالقة، فيما يطمع إلى التوصل بمبلغ إضافي بالفوز بالنهاية أمام فيتا كلوب المقررة في 25 نونبر الجاري و2 دجنبر المقبل.

وتعتبر ملفات امحمد فاخر ويوسف القديوي وعصام الراقي من أبرز الملفات التي ستستنزف مالية الرجاء.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى