fbpx
الرياضة

الجامعة تصحح خطأ بعد موسمين

ألغت دورية تسجيل لاعبين لأقل من 20 سنة و»الصباح» سبقت إلى إثارة اختلالاتها

صححت جامعة كرة القدم خطأ إلزام الأندية بتسجيل لاعبين يقل عمراهما عن 20 سنة في كل مباراة في القسمين الأول والثاني، بإلغاء هذا القرار نهائيا.

وتوصلت جميع الأندية الوطنية بمراسلة من الجامعة تبلغها بإلغاء مضمون الدورية التي أصدرتها الموسم الماضي.

وكانت «الصباح» سباقة إلى إثارة الاختلالات التي تسببت فيها دورية الجامعة، ذلك أن أغلب الفرق صارت تسجل لاعبين في كل مباراة يقل عمراهما عن 20 سنة، دون إشراكهما، ما حولهما إلى «ديكورات» في كرسي الاحتياط.

ولم تقتصر اختلالات الدورية عند هذا الحد، بل حرمت اللاعبين الذين يتم استدعاؤهم إلى الفريق الأول من إجراء مبارياتهم مع فريق الشباب.

وضيقت الدورية أيضا دائرة الاختيارات لدى المدربين في كرسي الاحتياط، بسبب إلزامية تسجيل لاعبين دون الاستفادة منهم.

وفرضت الجامعة عقوبات صارمة على الأندية التي لا تلتزم بدوريتها، تتمثل في غرامة 20 ألف درهم عن كل مباراة لم يتم فيها تسجيل لاعبين يقل عمراهما عن 20 سنة، سواء بالنسبة إلى القسم الأول أو الثاني.

وتحاشت الجامعة نشر قرار إلغاء الدورية في الموقع الرسمي، واكتفت ببعث مراسلات إلى الفرق.

يذكر أن عددا من القرارات، وضمنها قرارات تخص نظام المنافسات، تم اتخاذها دون دراسة، ودون اجتماعات للمكتب المديري، أو عرضها على الجمع العام، ليتبين في ما بعد أن تطبيقها يطرح عدة اختلالات، على غرار دورية منع المدربين من تدريب فريقين في موسم واحد، وقانون اللاعبين الأجانب، وقانون بطولة الأمل، التي تراجع مستواها بشكل لافت، بعدما أصبحت فرق القسم الأول تتبارى مع فرق بالقسم الثاني التي لا تهتم بالتكوين، ما أثر بشكل كبير على مستوى المنافسة.

ووجه عدد من مدربي فرق الأمل بالأندية الوطنية انتقادات لاذعة للنظام الجديد، مطالبين بإلغائه والعودة إلى النظام السابق، وإجراء مباريات الأمل في رفع ستار مباريات القسم الأول.

وعينت الجامعة مدربين ومعدين بدنيين ووزعتهم على الأندية، لكنها تتجه إلى إلغاء ذلك، بعدما لم تجدد عقود أغلبهم.

ولم تسلم البطولة النسوية من هذا النوع من القرارات، إذ احتجت فرق عديدة على النظام الجديد للبطولة، الذي يفرض على فرق قطع أكثر من ألف كيلومتر لإجراء مبارياتها.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى