fbpx
حوادث

مقتـل يتيـم بـدار للأطفـال

وضع عشريني رهن الحراسة النظرية لدى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، بعد اعتقاله مساء أول أمس (الأحد) بعد مدة قصيرة من وفاة طفل متخلى عنه عمره 14 سنة، نزيل دار الأطفال الوفاء للرعاية الاجتماعية بحي النرجس بمقاطعة سايس، متأثرا بجروح بالغة أصابه بها.

ويجري البحث عن شاب آخر شاركه الهجوم على الدار المخصصة لإيواء الأطفال المتخلى عنهم، بعد تشخيص هويته، بعدما فر إلى وجهة مجهولة مباشرة بعد وفاة الضحية ونقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني لإخضاعها إلى التشريح الطبي بناء على أوامر قضائية.

وتوفي الضحية بعد مدة قصيرة من سقوطه مغمى عليه بعدما تلقى ضربة موجعة في رأسه بكرسي، بعدما حاول نزلاء الدار منع الشابين المتحدرين من حيي عوينات الحجاج والقدس بالمقاطعة نفسها، منعهما من سرقة تجهيزات ومواد غذائية من هذه المؤسسة الواقعة بحي الوفاء بالنرجس.

وفوجئ نزلاء الدار بهجوم الشابين نحو الرابعة والنصف، بهدف السرقة، قبل أن يتصدوا إليهما بكل قوة وشراسة رامين إياهما بالكراسي، إلا أن أحدهما استطاع الإمساك بالضحية وضربه بكرسي أسقطه أرضا مضرجا في دمائه قبل أن توافيه المنية في الطريق إلى مستعجلات المستشفى الجامعي.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق