fbpx
اذاعة وتلفزيون

المغرب الثالث إفريقيا في حقوق المؤلفين

دراسة كشفت تطور مداخيل حقوق التأليف مقارنة مع 2016

احتل المغرب الرتبة الثالثة إفريقيا في 2017 من حيث المداخيل العامة لحقوق المؤلفين، مسجلا ارتفاعا مهما مقارنة مع 2016 حيث كان يحتل الرتبة 26.

وكشفـت دراســة للاتحاد الــدولي  لجمعيــات المــؤلفين والملحنين أن المغــرب تبوأ المركز الثالث إفريقيا، من حيث “المداخيل العامــة”  و”مداخــيل النسخــة الخاصة”، بعد جنوب إفريقيا والجزائر، نتيجة السياسة التي باشرها المسؤولون المغاربة خلال الفترة نفسها.

وجاء الإعلان عن نتائج الدراسة، حسب بلاغ لوزارة  الثقافة والاتصال، على هامش الندوة التي شهدتها عاصمة السنغال حول نظم  مكافأة “النسخة  الخاصة” خلال الفترة الممتدة بين 11 و13 شتنبر الجاري المنظمة من قبل الاتحاد الدولي،  وبدعم من المنظمة الدولية الفرنكوفونية  والتي حضر أشغالها  ممثلون عن الاتحاد الدولي للمنظمات  المعنية ب”حقوق الاستنساخ” التابعة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، إضافة إلى اثنتي عشرة منظمة إفريقية للإدارة الجماعية.

وأوضح إسماعيل منقاري، المدير العام للمكتب الوطني لحقوق المؤلفين في تصريح له، حسب البلاغ الذي توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن التقدم الذي حققه المغرب مرده إلى التوجيهات الملكية بخصوص فئة المؤلفين، وترجمتها الإستراتيجية التي سطرها وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، شاكرا كل مجهوداته في سبيل النهوض بالوضعية الاجتماعية وانخراط المكتب المغربي لحقوق المؤلفين في تمكين المبدعين من العيش بشكل عادل وطبيعي من مداخيل عملهم وإبداعاتهم.

كما أشار البلاغ إلى أن عبد اللطيف كوليبالي، وزير الثقافة السنغالي، أشاد خلال افتتاح الندوة بالجهود التي يبذلها الملك محمد السادس تجاه إفريقيا والمبدعين الأفارقة، موضحا أن “مداخيل النسخة الخاصة” أصبحت تشكل موردا أساسيا للمبدعين عبر العالم بأكمله، وأنها ستتمكن تدريجيا من التموقع في مكانتها الأساسية إفريقيا عبر تأهيل أنظمتها والتطبيق الجيد لنظم الاستخلاص والتوزيع وذلك لتمكين المبدعين من تحسين سبل عيشهم وتنميـة القطاع الثقافي بشكل عام.

خ. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى